يشارك 50 تونسيا مقيما بالخارج في منتدى أيام مساندة التنمية في تونس التي ينتظم بالعاصمة البلجيكية بروكسال يومي 4 و5 فيفري القادم، وفق ما أعلنه ديوان التونسيين بالخارج اليوم الأربعاء 05 جانفي 2021 في بلاغ له.

وتهدف هذه التظاهرة، التي تشارك فيها ثلة من المستثمرين ورجال الأعمال التونسيين، إلى اطلاع أبناء الجالية على خارطة المشاريع المقترحة والامتيازات الممنوحة من طرف هياكل الدعم والمساندة والتعريف بفرص ومناخ الاستثمار في الجهات، واستقطاب استثمارات التونسيين بالخارج.

ويهدف الديوان من خلال تنظيم أيام مساندة التنمية إلى دعم التونسيين المقيمين بالخارج على بعث المشاريع الخاصة في تونس.

وأكد الديوان في بلاغه أنه يمكن لجميع التونسيين المقيمين بالخارج متابعة المنتدى ومواكبة فعاليته عن بعد، عبر رابط سينشره لاحقا داعيا الراغبين بالمشاركة في المنتدى إلى تحميل استمارة المشاركة من صفحة الديوان وتعميرها ثم تسليمها إلى الملحق الاجتماعي.

ويأتي تنظيم الملتقى في وقت تؤكد فيه معطيات البنك المركزي التونسي تطور حجم تحويلات المهاجرين من العملة الصعبة التي بلغت حتى 10 نوفمبر الماضي 6.8 مليار دينار مقابل حوالي 5 مليار دينار في الفترة ذاتها من العام الماضي، حسب البلاغ.

وقدرت نسبة الزيادة في التحويلات المالية بأكثر من 40 بالمائة مما انعكس إيجابا على على ميزان الدفوعات وأدى إلى تسجيل توازن في احتياطي العملة الصعبة وذلك بعد انخفاض عائدات السياحة.

وكان الديوان قد شارك خلال شهر سبتمبر الماضي بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الفني في تنظيم الدورة الأولى لمنتدى الحوار بين جمعيات التونسييين بالخارج الذي استقطب مشاركة 20 جمعية تنشط بالمهجر في مجالي تجميع الكفاءات والتنمية الاقتصادية.

وقد توصلت الجمعيات المشاركة في منتدى الجمعيات التونسيين بالخارج، إلى وضع خطة عمل تهدف إلى تعزيز ادماج التونسيين المقيمين بالمهجر في النسيج الاقتصادي في ظل تكوينهم لرصيد مهم من المؤسسات والكفاءات العالية.

المصدر (وات)