أكدت رئيسة الهيئة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر روضة العبيدي خلال حضورها في الاجتماع الثاني للجنة القيادة للبرنامج المشترك بين الاتحاد الأوروبي و مجلس أوروبا الخاص ” بمشروع دعم الهيئات المستقلة في تونس ” انه “رغم الظروف الصعبة التي مرت بها البلاد سياسيا وصحيا الا إن الهيئة واصلت في عملها”.
 قالت انه “هناك مؤسسات دولة تعمل كشريك للهيئة”.
كما قالت إن “منظمات المجتمع الدولي إضافة إلى المنظمات الدولية لعبت دورا كبير في دعم الهيئة”.
واقرت العبيدي ان “25 جويلية هي محطة من المحطات التي مرت بها تونس التي لم تأثر على عمل الهيئات”.
وأفادت انها “شخصيا لم يتصل بها أي أحد و لم يطلب منها تغيير طريقة عملها”، مشيرة إلى ان “من يريد العمل بإمكانه ذلك مهما كانت الوضعية”.