تقلص العجز التجاري، بشكل طفيف، خلال الأشهر السبعة الأولى من سنة 2021 ليبلغ 4.3 مليار دينار (أو 3.6% من إجمالي الناتج المحلي) مقابل 4.6 مليار دينار (أو 4.2% من الناتج المحلي الإجمالي) في نهاية جويلية 2020.

ويعود ذلك، وفقا النشرية الخاصة بالتطورات الاقتصادية والنقدية والآفاق متوسطة الأجل، التي نشرها البنك المركزي التونسي، إلى تحسن مداخيل العمل.

وأوضح البنك أن تواصل دعم عائدات العمل (نقدا) بالأورو لتبلغ قيمة 1.280 مليون أورو (ما يعادل 4.229 مليون دينار) موفى جويلية 2021 مقابل 1.009 مليون أورو قبل ذلك بسنة.

، سجل ميزان العمليات الجارية تحسّنا طفيفا لتصل قيمة العجز 1.9 مليار دينار (أو-1.6 من الناتج المحلي الإجمالي)، في نهاية جويلية 2021 مقابل -2 ملياردينار (أو -1.8% من الناتج المحلي الإجمالي) في سنة 2020، وفق المصدر ذاته.