جريدة الخبير

23/01/2023
جريدة الخبير, أخبار الاقتصاد التونسي
31140935
lexpert.tn@gmail.com

30 بالمائة من الأطفال إلى سن العاشرة في تونس يعانون من السمنة!

تنظّم الوكالة الوطنية للرقابة الصحية والبيئية للمنتجات، ندوة افتراضية تبثّ على صفحة وزارة الصحة حول التغذية لدى الأطفال لتقييم المخاطر وعرض نتائج دراسة شملت 1924 طفلا بين سنّ عامين و10 أعوام، وهي عينة تمثيلية للمجتمع التونسي وفق ما أكّدته إيناس فرادي المنسقة على مستوى اللوجستيك والتخطيط لحملة التلقيح الوطنية اليوم 25 مارس 2021.

وتابعت فرادي: “انتقلنا إلى المنازل وسألنا الأمهات عن العادات الغذائية للطفل، ونسبة مشاهدتهم للتلفاز ووقت نومهم، وممّ يتكون غذاؤهم.. وقد أظهرت هذه الدراسة أنّ 95 بالمئة من الأطفال في تونس أصحّاء، ولا يوجد سوى 5 بالمئة لديهم أمراض لها علاقة بالتنفس والحساسية”.

وأبرزت فرادي لدى حضورها ببرنامج إكسبريسو : “3 ساعات في اليوم هي المدة التي يقضيها الأطفال أمام الشاشات هو رقم ضخم بالنسبة للأطفال، وترافق هذه المشاهدة الأكل، وهو غير الصحي” وفق قولها.

وأضافت فرادي: “75 بالمائة من الأطفال في تونس لا يمارسون نشاطا بدنيا.. و30 بالمائة من الأطفال في سن العاشرة يعانون من السمنة.. وعموما أغلب الأكل متوازن لكن هناك نقائص.. ومن 2 إلى 10 سنوات، نلاحظ أنّه كلما يتقدم الطفل في السن يتراجع شربه للحليب، و3 على أربعة أطفال لا يشربون الحليب إلى سن العاشرة” حسب وصفها.

وشدّدت فرادي على أنّ هذه الدراسة تعطينا قاعدة بيانات لتغذية الأطفال في تونس، وستنطلق حملة توعوية للأولياء اعتمادا على هذه الدراسة، لأنّ العادات الغذائية تبدأ من الصغر ومن المهم التوعية بأنّ السمنة عامل خطر لعديد الأمراض المزمنة”.

اقرأ أيضا: في أكبر دفعة تصل إلى تونس.. تلقيح سينوفاك الصيني يصل عبر طائرة عسكرية

وأكّدت إيناس فرادي المنسقة على مستوى اللوجستيك والتخطيط لحملة التلقيح الوطنية، أنه في أكبر دفعة تصل من اللقاحات إلى تونس، وصلت اليوم 25 مارس 2021، 200 ألف جرعة من لقاح سينوفاك “Sinovac” الصيني مقدّمة كهبة من جمهورية الصين الشعبية إلى تونس على متن طائرة عسكرية تونسية.

وتابعت فرادي بخصوص وصول مائتي ألف جرعة من اللقاح الصيني في شكل هبة، لدى حضورها ببرنامج إكسبريسو  أنّه تم القيام بتلقيح 26537 شخصا إلى حدود الآن في المجمل، وتلقيح 4497 شخصا يوم أمس.

إكسبراس آف آم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *