جريدة الخبير

23/01/2023
جريدة الخبير, أخبار الاقتصاد التونسي
31140935
lexpert.tn@gmail.com

يسري المزاتي: أغلبية الأشخاص ذوي الإعاقة لا يملكون معطيات بخصوص الجواز الصحي

 أفاد رئيس المنظمة التونسية للدفاع عن حقوق الاشخاص ذوي الإعاقة يسري المزاتي اليوم الجمعة أن أغلبية الاشخاص ذوي الإعاقة لا يملكون المعطيات بخصوص الجواز الصحي المتعلق بالتلقيح ضد فيروس كورونا ولا كيفية النفاذ لهذه الخدمة

وحمّل يسري المزاتي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، القائمين على منظومة “ايفاكس” هذا الخلل مشيرا الى أن المنظومة لم تراع هذه الفئة بخصوص مسألة النفاذ اليها ولم تراع خصوصية هذه الفئة مثلها مثل بقية المنصات الالكترونية الأخرى الى جانب غياب الومضات الاشهارية بلغة الاشارات التي كان من الممكن أن تساعد على فهم وادراك كيفية استخراج الجواز الصحي والاستظهار به ومدى أهميته.
وبيّن أن الاشخاص ذوي الاعاقة يجدون أنفسهم مرغمين على الكشف عن معطياتهم الشخصية عند الاستظهار بجواز التلقيح او الاستعانة بأشخاص من أجل تحميل جواز التلقيح.
وللاشارة فان جواز التلقيح هو وثيقة رسمية تؤكد إستكمال جدول التلقيح ضد فيروس كوفيد-19 مما يسمح للشخص بالنفاذ إلى الأماكن والفضاءات المحددة وفق المرسوم الرئاسي عدد 1 لسنة 2021 المؤرخ في 22 أكتوبر 2021.
وتطرق رئيس المنظمة التونسية للدفاع عن حقوق الاشخاص ذوي الإعاقة في جانب آخر الى غياب المعلومة الصحية لدى هذه الفئة والمتعلقة بالخصوص بالأمراض المعدية وجائحة كورونا في ظل ظهور عدة متحورات للفيروس.
واعتبر أن الاشخاص ذوي الاعاقة من أكثر الفئات التي تحتاج الى رعاية صحية خاصة في ظل سهولة انتقال العدوى في صفوفها بسبب خلط جميع أصناف الاعاقة في قسم واحد بمراكز التربية المختصة بسبب قلة الامكانيات وهو ما يفتح المجال لسهولة انتقال العدوى حسب تقديره.
جدير بالذكر أن عدد مراكز التربية المختصة يقدر بحوالي 300 مركز بمختلف جهات البلاد يؤمها ما يقارب 14700 من التلاميذ/ات.

ديوان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *