جريدة الخبير

نشعر بالخجل وبالعار أمام الكراسي الشاغرة بالبرلمان

Tunisian_MPs_in_Constituent_Assembly

من المؤسف و من المخجل و من العار أن يتواصل غياب نواب الشعب عن مختلف الجلسات العامة و جلسات اللجان فهذه جريمة لا تغتفر إذ لا يعقل أن يتغيب نائب عن أي جلسة بعد أن منحه الناخبون ثقتهم ليتفرغ للإسهام في صنع مستقبل البلاد من خلال القوانين و الأوامر و الدراسات و مناقشة نشاط الحكومة و كل الادارات التابعة للدولة.

و يتقاضى النائب مرتبا محترما الى جانب العلاوات و المنح و فوائد أخرى و لذا فهو مطالب بالحصور و بالاجتهاد و لا يمكن فهم غيابه إلا في حالة المرض الذي يلزم صاحبه الفراش. و كل تهاون في القيام بهذا الواجب الذي سعى الى تحمله جاهدا و هو يتوسل الى المواطنين أن يمنحوه أصواتهم مع التأكيد على تلبية مطالبهم الشعبية و الدفاع عن مصالحهم …فكل تهاون يعتبر خيانة عظمى.

  محمد الكامل

0 Shares

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *