جريدة الخبير

موقف النقابة العامة للإعلام من تواجد مراسل القناة الاسرائيلية العاشرة في تونس لتغطية حادثة اغتيال محمد الزواري

%d9%86

عبرت النقابة العامة للإعلام في بيان لها امس الاحد 18 ديسمبر 2016-عن صدمتها من تواجد مبعوث خاص للقناة العاشرة الصهيونية بتونس ينشط بشكل عادي جدا أمام منزل الشهيد البطل محمد الزواري ويقوم بتغطية حادثة الاغتيال دون حسيب او رقيب وكأن تونس أصبحت دون سيادة ودون موقف واضح تجاه العدو الاسرائيلي.

وأضافت النقابة أن العملية التي وقعت تمثل وصمة عار ومسا بالشعب التونسي جمعاء و تضرب المواقف المبدئية التونسية تجاه القضية الفلسطينية التي احتضنتها تونس خلال أيام الشدة وكانت ديار التونسيين ديارا للفسطينيين.

كما اعتبرت أن هذه العملية تعد اختراقا خطيرا لا يمكن القبول به و يثير عديد التساؤﻻت حول ملف شركات اﻹنتاج والبث اﻷجنبية التي تعمل ببلادنا والتي تحوم حولها عديد الشبهات وأمام كل هذا ندعو رئاسة الحكومة لفتح ملف هاته الشركات والتحري في الوضعية القانونية هاته الشركات وضرورة مرورها عبر تسجيلها شركات تونسية تخضع للقوانين والتشريعات التونسية وتحت طائلة القانون.

هذا وطالبت النقابة العامة للإعلام السلطات التونسية بفتح تحقيق حول كيفية دخول هذا الصحفي الصهيوني والسماح له بالعمل ببلادنا ونطالب بمحاسبة المتورطين في هذه العملية الخطيرة.

ودعا ذات البيان كافة الإعلاميين و مكونات المجتمع المدني إلى مقاومة التطبيع لكافة اشكاله والتصدي له ونعتبر ما وقع ضربة موجعة للثورة التونسية .

المصدر: اكسبراس اف ام

0 Shares

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *