جريدة الخبير

23/01/2023
جريدة الخبير, أخبار الاقتصاد التونسي
31140935
lexpert.tn@gmail.com

مناصر للقضية الفلسطينية : من هو “غابريال بوريك” رئيس التشيلي الجديد؟

بعد صراع انتخابي ضروس، أعلنت اللجنة الانتخابية في تشيلي الإثنين فوز مرشح الائتلاف اليساري غابريال بوريك في الانتخابات الرئاسية بحصوله على 55.9 بالمائة من أصوات الناخبين في الجولة الثانية مقابل منافسه من اليمين المتطرف خوسيه أنطونيو كاست (44.1 بالمائة).

ولد ‘غابريال بوريك’ في فيفري 1986 بمدينة بونتا أريناس، في أقصى جنوب البلادوهو سياسي شاب تزعم جمعية طلاب جامعة الحقوق بتشيلي قبل أن يقتحم عالم السياسة في 2013 ويشارك في الانتخابات البرلمانية كمرشح مستقل.
ورغم صغر سنه، انتخب عضوا في مجلس النواب عن منطقة ماغالانيس والقطب الجنوبي التشيلي.
ويتوقع المتتبعون لشؤون أمريكا اللاتينية أن يسلك بوريك مسار بعض الزعماء اليسارين، على غرار رئيس فنزويلا الراحل هوغو تشافيز والزعيم الكوبي فيدل كاسترو.
لكن رغم إعجابه بهؤلاء القادة، إلا أن الوضع الذي آلت إليه التجربة الكوبية والفنزويلية ستحتم عليه أن يكون متوازنا في سياساته الاقتصادية والاجتماعية.
ضريبة على الثروات وتسهيل عملية الإجهاض
على المستوى الاقتصادي، يعد غابريال بوريك من أبرز المدافعين عن إتاوات التعدين في بلد يزخر بمناجم النحاس وبثروات باطنية أخرى.
كما يخطط أيضا لفرض ضريبة على الثروات والطبقة الغنية إضافة إلى جعل التعليم مجانا في البلاد. فيما وعد بمنح المزيد من “الحقوق الاجتماعية” لسكان تشيلي مع الحرص في نفس الوقت على اتباع سياسة ضريبية متوازنة.
ومن بين الأهداف الاجتماعية التي يريد تجسيدها على الأرض، تقنين الإجهاض وتسهيله في بلد يحتل الدين فيه مكانة بارزة.
ومن المتوقع أن يواجه انتقادات شديدة من اليمين واليمين المتطرف ومن ممثلي الديانة المسيحية الذين يدافعون على التركيبة العائلية التقليدية.
جدير بالذكر أن غابريال بوريك قال عندما رشح نفسه لخوض غمار الانتخابات الرئاسية: “إذا كانت تشيلي مهد النظام الليبرالي في أمريكا اللاتينية فهذه المرة ستكون مقبرته”.
مناصر للقضية الفلسطينية
شارك غابريال بوريك في المظاهرات الشعبية التي اندلعت في 2019 والتي كانت تطالب بنظام اقتصادي “عادل” يمنح الحقوق الاجتماعية للجميع ويكون فيه التعليم حقا مشروعا لكل شخص وليس فقط للأغنياء، شأنه شأن الضمان الصحي الذي يجب ألا يكون حكرا على الطبقة الغنية.
تقاسم الرئيس التشيلي المنتخب حياته مع أستاذة في العلاقات الدولية لكنهما غير متزوجين وليس لديهما أولاد. ترعرع برفقة إخوانه الاثنين في عائلة يسارية كانت تصوت دائما لصالح الحزب الاشتراكي. وزاول دراسته في جامعة بمسقط رأسه قبل أن ينتقل إلى كلية الحقوق في العاصمة سانتياغو.
مناصر للقضية الفلسطينية
على صعيد السياسة الخارجية، يعتبر غابريال بوريك من مناصري القضية الفلسطينية ومعاد للسياسة الإسرائيلية. فقد زار الضفة الغربية في 2018 برفقة نائبين آخرين والتقى آنذاك بالرئيس محمود عباس.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *