جريدة الخبير

مغامرات بوشلاكة بين نزلي الديبلوماسي و الشيراتون

url-1imagesimages-1

يبدو أن الملابسات التي تحيط بقضية “الشيراتون غايت” المتورط فيها وزير الخارجية السابق رفيق عبد السلام لم تتوقف عند حد هذا الفندق , إذ أكدت لنا مصادر موثوق بها  بأن صهر الغنوشي دأب على ارتياد نزل الديبلوماسي بتونس العاصمة الذي يعد من أفخم الفنادق و أفضلها و يرتاده رجال الأعمال و تنظّم فيه عديد المؤتمرات و الاجتماعات , بعد أن  تكررت إقاماته و زياراته لفندق الشيراتون .

فكيف لرفيق عبد السلام الذي اتضح أنه يقيم بأرقى الفنادق,  أن يعلل إقامته في نزل الديبلوماسي البعيد عن محل سكناه و عن مقر وزارة الخارجية بعد  أن أرجع وجوده في نزل الشيراتون إلى قرب هذا الأخير من مقر عمله؟…

0 Shares

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *