تم صباح اليوم الجمعة، بمقر ديوان تنمية الجنوب بمدنين، إعطاء إشارة إعداد المخطط التنموي 2023/2025 لعرض ومناقشة منهجية ومراحل إعداده على المستوي الجهوي.

واشرف سمير سعيد وزير الاقتصاد والتخطيط، على الأشغال عن بعد، بسبب خضوعه للحجر الصحي، مؤكدا في كلمته الافتتاحية على أهمية إعداد المخطط التنموي 2023/2025، في هذه الفترة، باعتبار الوضع الاستثنائي الذي يشهده الاقتصاد الدولي والوطني جراء “كوفيد 19″، حسب ما أفاده مراسل شمس اف ام في مدنين.

كما أكد الوزير على أهمية العمل على إعادة تنشيط الدورة الاقتصادية قصد الرفع من نسق النمو وتجاوز هذه المرحلة الحرجة من خلال اتخاذ الإجراءات اللازمة ووضع الخطط والبرامج الكفيلة بتجاوز الصعوبات القائمة .

وأكد الوزير على أهمية العمل خلال هذا المخطط، على الرفع من مستوي تنافسية الاقتصاد الوطني بما يجعله أكثر ديناميكية وقدرة على خلق الثروة وإحداث فرص الشغل خاصة، ودعم جودة الحياة والتقليص من نسبة الفقر، مع العمل على الدفع بالاستثمار العمومي، وذلك بتعصير البنية الأساسية وتوفير المرافق العمومية وتنمية الموارد البشرية ومزيد دفع الاستثمار الخاص عبر تبسيط الإجراءات الإدارية ورقمنتها.

مع توفير الحوافز اللازمة للمؤسسات الناشئة ومؤسسات الاقتصاد الاجتماعي والتضامني والمؤسسات الناشطة في القطاعات الواعدة والمتجددة والصديقة للبيئة.

وتم في هذه الجلسة تقديم منهجية إعداد المخطط التننوي 2023 / 2025 قبل أن يفتح النقاش للحضور.

شمس أف أم