جريدة الخبير

مؤسسة التمويل الإفريقية: تسهيلات قروض لتوبيك لتطوير “مشروع حلم” في تونس

jhgf

أعلنت مؤسسة التمويل الإفريقية،مؤسسة التمويل والتنمية متعددة الأطراف والرائدة في أفريقيا،عن توفير تسهيلات قروض ثانوية بقيمة 28 مليون دولار أمريكي لتطوير “مشروع حلم” في شمال تونس. وتمتد اتفاقية القرض الثانوية لفترة 30 شهراً وتضمن بداية المشروع في إنتاج النفط بحلول يناير 2018.

وتوبيك هي شركة مستقلة رائدة في مجال الطاقة وتركز في الأساس على التنقيب واستكشاف وإنتاج النفط والغاز. وتم تأسيسها في عام 2000 من قبل مجموعة تومي، وهي مجموعة تونسية عاملة في مجال الطاقة.

وتضم قائمة المساهمين الرئيسيين مؤسسة التمويل الدولية، ومجموعة ساروست، ومجموعة بنك الإسكان، والشركة التونسية للبنك ومجموعة تومي.

وفى هذا السياق، صرح  أندرو آلي، الرئيس والرئيس التنفيذي لمؤسسة التمويل الإفريقية:”إن مؤسسة التمويل الإفريقية لديها التزام طويل الأجل من أجل بناء وتنمية الاقتصادات الإفريقية التي تتطلب استثمارات في القطاعات الاقتصادية الرئيسية، مضيفا أن المؤسسة ترحب بالاستثمار في قطاع الموارد الطبيعية في تونس إلى جانب المساهمة في توفير فرص عمل جديدة تتطلب كفاءات ومهارات متميزة.

وأضاف آلي أن تونس حققت تقدماً كبيراً من خلال البدء في تنفيذ إصلاحات من شأنها دفع عجلة النمو في القطاع الخاص وتشجيع الاستثمار. وتتطلع مؤسسة التمويل الإفريقية إلىمواصلة دعم البلاد التي انتقلت إلى مرحلة النمو التالية.

و يعد مشروع حلم أحد مشروعات النفقات الرأسمالية منخفضة التكلفة ويغطي مساحة تبلغ حوالي 570 كم2 في خليج الحمامات بشمال تونس، وهي مقاطعة نفطية كبيرة. ويبلغ إجمالي التكاليف التقديرية للمشروع حوالي157.5 مليون دولار أمريكي. ووسيتم توجيه التمويل المخصص للإنتاج الأولي للنفط إلى النقل والتركيب والبدء والتشغيل، وحفر البئر، بما في ذلك اقتناء منشآت الإنتاج الحرجة، ووحدات التخزين والتفريغ العائمة،وإصلاح ورفع مستوى العوامة القائمة، وتوريد المرافق العلوية والانتهاء من منصة فوهة البئر.

وقد تم إنشاء مؤسسة التمويل أفريقيا لتوفير الخبرة في إنشاء المشروعات وإداراة رأس المال المُخاطر، وتتمتع بتاريخ طويل من الاستثمار في الموارد الطبيعية في أفريقيا. وعلى الرغم من التحديات التي واجهتها الصناعة في السنوات القليلة الماضية، إلا أن مؤسسة التمويل الإفريقية لا تزال مستمرة في الاستثمار مسجلة استثمارات عالية في الفترة الأخيرة في قطاع الموارد الطبيعية. ويرجع  ذلك إلى خبرتها في هذا المجال. وعلى هذا النحو تواصل المؤسسة العمل على جذب استثمارات في المشاريع عالية الجودة مثل مشروع حلم الذي يجمع بين أقوى الأسس التقنية والتجارية.

0 Shares

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *