أعلنت أستراليا أنها ستفتح حدودها أمام المواطنين الأجانب بداية من 21 فيفري الجاري، شرط أن يكونوا قد تلقوا التطعيم كاملا ضد فيروس كورونا.

وقال رئيس الوزراء سكوت موريسون، اليوم الاثنين، إن مجلس الوزراء قرر إعادة فتح الحدود لجميع حاملي التأشيرات بداية من 21 فيفري الجاري، وأكد أن ذلك سيكون مشروطا بإثبات تلقي جرعتين من لقاح مضاد لفيروس كورونا.

كما شدد موريسون على أن القيود الصحية والتدابير الحدودية التي اعتمدتها حكومات الولايات المحلية في البلاد ستستمر في التطبيق على جميع الوافدين إلى أستراليا.

وأغلقت أستراليا حدودها أمام الأجانب في مارس 2020 بسبب تفشي وباء كورونا في جميع أنحاء العالم.

وكان عدد الأستراليين الذين سُمح لهم بالعودة إلى ديارهم محدودا، وفي نوفمبر 2021، بدأت السلطات الأسترالية فتح حدودها بشكل تدريجي، وسمحت لمواطنيها الذين تم تطعيمهم بعبور حدودها دون حجر صحي، فضلا عن السماح بدخول فئات معينة من المواطنين الأجانب.

 

 

 

المصدر: روسيا اليوم