جريدة الخبير

في ملتقى نظمته هيئة الأمم المتحدة للمرأة و مركز المرأة العربية للتدريب و البحوث «كوثر»: مناهج العمل الاقليمي للبرلمانيات و القياديات الشابات في المنطقة العربية

في اتجاه تطوير مجموعة مبادئ استشرافية يتم اعتمادها اقليميا، و بلورة مناهج عمل مشترك من أجل تعزيز القيادة النسائية و تنمية مشاركة المرأة في الحياة العامة في العالم العربي، عقدت هيئة الأمم المتحدة للمرأة، بإشتراك مركز المرأة العربية للتدريب و البحوث “كوثر” مناهج العمل الاقليمي للبرلمانيات و القياديات الشابات في المنطقة العربية.

و التأم هذا الملتقى الاقليمي تحت شعار “تطوير الحاضر، اعداد المستقبل” و ذلك خلال فترة 19 إلى 21 نوفمبر الجاري 2013، و الذي واكب أشغاله أكثر من 40 مشاركة و مشاركا من البرلمانيات و القياديات الشابات و الاعلاميين من 17 دولة عربية مثل الجزائر و مصر و البحرين و العراق و الأردن و المغرب و فلسطين و لبنان و تونس…

يهدف هذا الملتقى إلى تعزيز مهارات البرلمانيات و القياديات الشابات العربيات في مجال الاتصال الاستراتيجي و الدعوة من أجل التغيير و كيفية التواصل مع وسائل الاعلام، كذلك خلق فضاء للحوار و التفاعل و تبادل المعرفة و المعلومات في اتجاه التشبيك و بناء التحالفات وتمهيد الطريق لصياغة مجموعة مبادئ للتمكين السياسي للمرأة و المساواة بين الجنسين وبلورة خطة عمل اقليمية مشتركة منبثقة من التحديات و الفرص و الدروس المستفادة و الممارسات الجيدة و تعزيز دور هيئة الأمم المتحدة للمرأة إقليميا و التأسيس لعلاقات عمل مع هياكلها في البلدان العربية.

تضمّن الجزء الأول من الملتقى يومي 19 و 20 نوفمبر 2013 في إطار برمجة “المواطنة والقيادة و المشاركة: مسارات جديدة للمرأة العربيّة” و الذي تنفذه هيئة الأمم المتحدة بدعم من وزارة الشؤون الخارجية في فنلندا. و لقد خصّصت أشغال هذين اليومين لبناء قدرات 40 من البرلمانيات و القياديات العربيات حول الاتصال الاستراتيجي و الدعوة من أجل التغيير ومهارات التواصل الفعال مع الجماهير المختلفة لا سيما وسائل الاعلام…

أما أشغال اليوم الثالث و الموافق لـ 21 نوفمبر 2013، فكانت أولى مراحل البرنامج الاقليمي المشترك “الربيع إلى الأمام للمرأة” الذي تنفذه المفوضية الأوروبية و هيئة الأمم المتحدة للمرأة لمنطقة جنوب المتوسط.

هذا و قد نظمت خلال اليوم الثالث حلقات نقاشية لتدارس القضايا ذات الأولوية المتصلة بأوضاع المرأة على ضوء التحولات السياسية التي عرفتها عديد البلدان العربية كذلك لتقديم التوصيات في شأنها. و تتمثل هذه القضايا في: النوع الاجتماعي و المساواة في الدساتير، المرأة و السلم و الأمن و العنف ضد المرأة (العنف القائم على أساس النوع الاجتماعي)، الحقوق الاقتصادية لتحقيق أهداف الألفية للتنمية، دور المشاركة السياسية للمرأة في بناء الديمقراطية بما في ذلك خلال مرحلة الانتقال الديمقراطي.

حيث يعتبر هذا الملتقى قد حقّق البعض من أهدافه في سبيل تمكين المرأة و مشاركتها في الحياة السياسية في المنطقة العربيّة.

تغطية صفاء الرمضاني        

مركز المرأة العربية للتدريب و البحوث “كوثر”: 

 images

 

تم إنشاؤه سنة 1993 تحت رئاسة صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز، استجابة إلى رغبة العديد من الحكومات العربية و المنظمات الأهلية الوطنية و الاقليمية و المؤسسات الاقليمية و الدولية، لتأسيس مركز للبحوث الأكاديمية و الدراسات الميدانية حول أوضاع النساء، يتولى تجميع البيانات و المؤشرات و الاحصائيات المتعلقة بالظروف الاقتصادية و الاجتماعية و السياسية للمرأة و تحليلها و نشرها. و يسعى المركز إلى تمكين المرأة وفقا لمقاربة الحقوق الانسانية و استنادا إلى مبادئ المساواة على أساس النوع الاجتماعي و إلى المساهمة في الحد من الفجوات بين الجنسين لتحقيق التنمية المستدامة في المنطقة العربية. 

 

هيئة الأمم المتحدة للمرأة: 

 DownloadedFile

 

تعتبر هيئة الأمم المتحدة المعنية بالمساواة بين الجنسين و تمكين المرأة، النصير العالمي الرئيس لقضايا المرأة و الفتاة حيث أنشئت لغرض التعجيل في احراز تقدم فيما تصل بتلبية احتياجات النساء على الصعيد العالمي و قد أنشئت هيئة الأمم المتحدة للمرأة، بموجب قرار الجمعية العامة في 2010، في خطوة تاريخية للدول الأعضاء في الأمم المتحدة، لتكون هيئة جامعة في الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين و تمكين المرأة. 

و يوجد مقر المكتب الاقليمي للدول العربية للهيئة بالعاصمة المصرية القاهرة، و مهمته مساندة البرامج و المبادرات التي تهدف إلى تعزيز قيم المساواة بين الجنسين في المنطقة العربية و دعم القيادية النسائية و المشاركة السياسية للمرأة. 

0 Shares

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *