جريدة الخبير

23/01/2023
جريدة الخبير, أخبار الاقتصاد التونسي
31140935
lexpert.tn@gmail.com

عودة المجمع الكيميائي بقابس إلى العمل بعد أسبوعين

22932

بعد توقف لمدة شهر تقريبا عاد نشاط المجمع الكيميائي بعد قيام وحدات من الامن مدعومة بالجيش الوطني بفك الاعتصام الذي يشنه الاهالي احتجاجا مطالبين بالتنمية والتشغيل وتم تأمين المنطقة الصناعية بقابس

ومسار السكك الحديدية التي يتم عبرها نقل الفسفاط الى وحدات المجمع الكيميائي.

في هذا السياق صرح توفيق الجمل مدير معمل الحامض الفسفوري للمغرب بانه بعد فك الاعتصام عادت حركة القطارات لايصال الفسفاط الى المجمع الا انه اوضح بان العودة للانتاج تستلزم اسبوعين على الاقل وهو ما يعني ان العودة ستكون الاسبوع قبل الاخير من شهر جويلية وفق ما بينه المتحدث. مبينا ان المجمع يستقبل يوميا 3 الاف طن في حين يستقبل في الايام العادية 8 الاف طن.

هذا وكان زكرياء حمد وزير الصناعة والطاقة والمناجم قد يذكر ان انتاج تونس من الفسفاط سيبلغ 4 ملايين طن بنهاية سنة 2015. بعد ان كانت التوقعات الاولية تشير الى امكانية استخراج 6.5 مليون طن من الفسفاط نهاية العام 2015.

سنة 2015 والأشهر الستة منها التي مرت الى حد الان كانت سلبية جدا على مستوى الاستخراج والغسل والتحويل فمنذ شهر جانفي يشكو القطاع في أحسن الأحوال تذبذبا في انتاجه اذ توقف الانتاج لمدة شهر ونصف بسبب إضراب الحوض المنجمي وبعد ان تم ايجاد مخرج للمشكل وإقرار اجراءات لفائدة الجهة قام أهالي قابس بإضراب مماثل حتى تشملهم الاجراءات المتعلقة بالتشغيل والتنمية وهو ما قطع الحركة أمام القطارات التي تنقل الفسفاط الى المجمع الكيميائي بقابس وحافظت ثلاثة معامل فقط على نشاطها وهي الصخيرة وصفاقس وتيفارت.

كما تسبب التعطيل المتكرر في خسارة تونس لمرتبتها العالمية حيث تقهقرت من المرتبة الخامسة الى المرتبة الثامنة وإذا تواصل هذا النسق من الإنتاج فإنها مرشحة الى خسارة المزيد من المراتب، كما لم تتمكن تونس في بعض الفترات من الاستجابة الى طلبات بعض الأسواق العالمية فقامت بتقليص بعض الطلبات حتى تتمكن من توزيع الكميات التي لديها بين حرفائها وبالسوق المحلية، وستكون تونس كذلك فيما تبقى من السنة مطالبة بتسريع انتاجها في كل القطاعات على غرار الفسفاط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *