جريدة الخبير

23/01/2023
جريدة الخبير, أخبار الاقتصاد التونسي
31140935
lexpert.tn@gmail.com

عندما يصبح خبر استشهاد جندي خبرا ثانويا…

أصبحت عادة شهيرة .. القتلى و الشهداء في تونس … في أقل من شهر تقريبا ترتب تونس المقابر كالآتي : رضع ثم نساء و تختم باستشهاد جنودها على يد الارهابيين.

بعد نجاح عملية جبل الكاف و القضاء على الارهابي أسامة السالمي المكنى ب أبي مصعب التونسي وحجز مية كبيرة من الذخيرة يوم 23 أفريل 2019 .

بعد خمسة أيام فقط تردّ كتيبة عقبة ابن نافع الفعل بتفجير لغم بجبل الشعانبي و التي خسرت اثرها تونس جنديا و اصابة ثلاثة اخرين.

هذا ولم يتحرك للدولة ساكن و تمرر الخبر بنشرة الأنباء في مرتبة ثانوية و تمر الحادثة كغيرها من الحوادث مرور الكرام …

هل هذا الشهيد و غيره من المصابين لا يحملون الجنسية التونسية ؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *