جريدة الخبير

على هامش المؤتمر المغاربي لطب الأعصاب « مارك سورونو « تمنح جائزة البحث العلمي لفريق بحث من المغرب الأقصى

شارك‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬200‭ ‬طبيب

مختص‭ ‬و‭ ‬باحث‭ ‬في‭ ‬أشغال‭ ‬المؤتمر

المغاربي‭ ‬لطب‭ ‬الأعصاب‭ ‬الذي‭ ‬انتظم

بتونس‭ ‬بمبادرة‭ ‬الجامعة‭ ‬المغاربية

لطب‭ ‬الأعصاب‭ ‬و‭ ‬كان‭ ‬مخابر‭ ‬«‭ ‬مارك

سورونو‭ ‬«‭ ‬فرع‭ ‬منطقة‭ ‬شمال‭ ‬و‭ ‬غرب‭ ‬افريقيا

التابع‭ ‬للمجموعة‭ ‬الألمانية‭ ‬«‭ ‬مارك‭ – ‬كي‭ -‬ج

‭- ‬أي‭ ‬«‭ ‬حضور‭ ‬فاعل‭ ‬و‭ ‬نشط‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المؤتمر

و‭ ‬في‭ ‬الحلقات‭ ‬الدراسية‭ ‬و‭ ‬الندوات‭ ‬العلمية

المتعلقة‭ ‬بمرض‭ ‬التصلب‭ ‬اللوحوي‭ ‬المتعدد‭ ‬و

يمس‭ ‬هذا‭ ‬المرض‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬2‭ ‬مليون‭ ‬شخصا

في‭ ‬العالم‭ ‬و‭ ‬قرابة‭ ‬16000‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬إفريقيا

أي‭ ‬قرابة‭ ‬20‭ ‬مريضا‭ ‬لكل‭ ‬100.000‭ ‬ساكن

بهذه‭ ‬المنطقة‭ ‬و‭ ‬صرّح‭ ‬الدكتور‭ ‬كريم‭ ‬بن‭ ‬ضو

رئيس‭ ‬مخابر‭ ‬«‭ ‬مارك‭ ‬سورونو‭ ‬«‭ ‬بمنطقة

شمال‭ ‬و‭ ‬غرب‭ ‬إفريقيا‭ ‬و‭ ‬التي‭ ‬تتخذ‭ ‬تونس

مقرا‭ ‬لها‭ ‬يعتبر‭ ‬التكوين‭ ‬الطبي‭ ‬المستمر‭ ‬نشاطا

جديدا‭ ‬و‭ ‬هاما‭ ‬في‭ ‬أشغال‭ ‬المؤتمر‭ ‬المغاربي‭ ‬لطب

الأعصاب‭ ‬و‭ ‬نحن‭ ‬جدّا‭ ‬سعداء‭ ‬بمساهمتنا‭ ‬في

التعاون‭ ‬و‭ ‬تبادل‭ ‬المعارف‭ ‬العلمية‭ ‬في‭ ‬المنطقة

مضيفا‭ ‬أننا‭ ‬ملتزمون‭ ‬بدعم‭ ‬الجمعيات‭ ‬الطبية

و‭ ‬وحدات‭ ‬مرض‭ ‬التصلب‭ ‬اللوحوي‭ ‬المتعدد

و‭ ‬التي‭ ‬تتقاسم‭ ‬معنا‭ ‬الرؤية‭ ‬و‭ ‬الأهداف‭ ‬في

سبيل‭ ‬تحسين‭ ‬الخدمات‭ ‬الصحية‭ ‬و‭ ‬طرق

العلاج‭ ‬و‭ ‬العناية‭ ‬بالمرضى‭ .‬

اسناد‭ ‬جائزة‭ ‬«‭ ‬مارك‭ ‬سورونو‭ ‬«‭ ‬للبحث

العلمي‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬طب‭ ‬الأعصاب‭ ‬و‭ ‬هي‭ ‬جائزة

أطلقتها‭ ‬هذه‭ ‬المخابر‭ ‬بمنطقة‭ ‬شمال‭ ‬غرب

إفريقيا‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬برنامج‭ ‬«‭ ‬أكاديمية‭ ‬الامتياز

لطب‭ ‬الأعصاب‭ ‬«‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تشجيع‭ ‬البحوث

الطبية‭ ‬و‭ ‬مساندتها‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬تشخيص

المرض‭ ‬و‭ ‬المعالجة‭ ‬و‭ ‬تحسين‭ ‬جودة

الحياة‭ ‬لدى‭ ‬المرضى‭ ‬و‭ ‬ترشحت‭ ‬مشاريع

بحث‭ ‬من‭ ‬تونس‭ ‬و‭ ‬الجزائر‭ ‬و‭ ‬المغرب‭ ‬للجائزة

ثم‭ ‬وقع‭ ‬دراسة‭ ‬و‭ ‬تقييم‭ ‬على‭ ‬ملف‭ ‬حسب

خاصيات‭ ‬معيّنة‭ ‬من‭ ‬بينها‭ ‬الجدوى‭ ‬العلمية

أهمية‭ ‬الموضوع‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬المغرب‭ ‬العربي

إمكانية‭ ‬انجاز‭ ‬المشروع‭ ‬و‭ ‬المنهجية‭ ‬المعتمدة‭ ‬و

قامت‭ ‬لجنة‭ ‬علمية‭ ‬تتكون‭ ‬من‭ ‬خبراء‭ ‬مغاربيين

و‭ ‬أوروبيين‭ ‬بترشيح‭ ‬أهم‭ ‬البحوث‭ ‬للدور

النهائي‭ ‬و‭ ‬هي‭ :‬

من‭ ‬المغرب‭ : ‬مشروع‭ ‬تم‭ ‬تقديمه‭ ‬بشراكة

من‭ ‬مصلحة‭ ‬طب‭ ‬الأعصاب‭ ‬بالمستشفى

الجامعي‭ ‬بالدر‭ ‬البيضاء‭ ‬و‭ ‬المستشفى

العسكري‭ ‬محمد‭ ‬الخامس‭ ‬و‭ ‬مصلحة‭ ‬طب

الأعصاب‭ ‬بالمستشفى‭ ‬الجامعي‭ ‬بفاس‭ .‬

من‭ ‬الجزائر‭ : ‬مشروع‭ ‬مقدم‭ ‬من‭ ‬مصلحة

طب‭ ‬الأعصاب‭ ‬بالمستشفى‭ ‬الجامعي‭ ‬مصطفى

باشا‭ ‬بالجزائر

من‭ ‬تونس‭ : ‬مشروعان‭ ‬تم‭ ‬انتقاؤهما

الأول‭ ‬تم‭ ‬تقديمه‭ ‬من‭ ‬مصلحة‭ ‬طب‭ ‬الأعصاب

بمستشفى‭ ‬شارل‭ ‬نيكول‭ ‬بالعاصمة‭ ‬و‭ ‬الثاني

من‭ ‬مصلحة‭ ‬طب‭ ‬الأعصاب‭ ‬بالمستشفى

الجامعي‭ ‬سهلول‭ ‬بسوسة‭ ‬و‭ ‬تحصل‭ ‬المشروع

المقدم‭ ‬من‭ ‬المغرب‭ ‬على‭ ‬جائزة‭ ‬«‭ ‬مارك‭ ‬يورونو

«‭ ‬للبحث‭ ‬العلمي‭ ‬و‭ ‬هي‭ ‬تشمل‭ ‬منحة‭ ‬تخصص

لتمويل‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬البحوث‭ ‬المستهدفة‭ ‬و‭ ‬يهدف

مشروع‭ ‬البحث‭ ‬الفائز‭ ‬الذي‭ ‬تمثله‭ ‬الدكتورة

إلهام‭ ‬سلاسي‭ ‬إلى‭ ‬تأسيس‭ ‬شراكة‭ ‬علمية

لدراسة‭ ‬مرض‭ ‬التصلب‭ ‬اللوحوي‭ ‬المتعدد

بالمغرب‭ ‬الأقصى‭ .‬

الطبوبي

 

0 Shares

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *