جريدة الخبير

طوطال تونس تتحصل على جائزة “المساواة المهنية في تونس” نظير مساندتها للنساء الباحثات عن عمل

756A0301

بمناسبة اختتام يوم “دعم المساواة المهنية بين الرجل والمرأة في تونس” والذي نظمته مؤسسة  FACE (مؤسسة التصدي للاقصاء) والذي التأم يوم 14 فيفري 2017 تحت سامي اشراف رئيس الحكومة يوسف الشاهد وبحضور السيدة نزيهة العبيدي وزيرة شؤون المراة والأسرة والطفولة، تحصلت طوطال تونس على جائزة “المساواة المهنية في تونس”.

وتأتي هذه الجائزة تكريما لما قامت به طوطال تونس في مجال مقاومة التفرقة والتمييز الجنسي ودعم العدالة والمساواة المهنية وهما مبدأين ترتكز عليهما المؤسسة في خطط عملها المتعلقة بالموارد البشرية. وبذلك تؤكد طوطال رغبتها في مساندة مشاركة المرأة في الحياة العملية.

وتظهر هذه الرغبة خاصة في تطور عدد النساء صلب المؤسسة واللاتي وجدن كل التشجيع لتحمل مسؤوليات ومناصب كانت حكرا على الرجل. وبذلك ارتفعت نسبة النساء العاملات في مؤسسة طوطال تونس إلى 21  %.

واضافة الى ما قامت به طوطال تونس على المستوى الذاتي والداخلي للمؤسسة ، فانها كذلك قامت بعديد الاجراءات في اطار شراكتها مع FACE وخاصة مرافقة النساء الشابات الباحثات عن عمل. وقد قامت ادارة الموارد البشرية باقتراح سلسلة من الاجراءات والتقنيات لاعطاء الاولوية للترشحات النسائية  ومساعدتهن عن النجاح في محادثاتهن مع لجنة الانتدابات وكذلك تطوير قدراتهن وامكانيات تشغيلهن.

SPPROD_IMG_9166 

طوطال تونس- FACE: طموح مشترك

 عبر الشراكة الموقعة في مارس 2015 مع FACE ضد الإقصاء، تجددّ طوطال تونس وتدعم التزامها مع الجمعية لفائدة مشروع “دعم المساواة في المهنة بين المرأة والرجل في تونس”. فبهدف تمكين المرأة من مسيرة مهنية ناجحة دون عراقيل ولا موانع، قدمت طوطال تونس مساندة مطلقة وصلبة ومتواصلة للأنشطة التي تقوم بها المنظمة والتي تهدف إلى الحصول على مساواة مطلقة بين التونسيين والتونسيات.

وعبر هذا التعاون، تضع طوطال تونس نفسها في الصف الأول بين الفاعلين في الحياة الاقتصادية في البلاد، ويجعلها لا تدخر أي جهد لتقديم الدعم والمساندة  لسياسة الدولة المتعلقة بمقاومة البطالة والتصدي للتفرقة الجنسية في العمل.

0 Shares

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *