جريدة الخبير

صالون تكنولوجيات المعلومات و الاتصال الموجه لأفريقيا فرصة لتدعيم اندماج تونس الافريقي

السيد فريد التونسي : مدير عام مؤسسة تونس افريقيا للتصدير

صالون تكنولوجيات المعلومات و الاتصال الموجه لأفريقيا فرصة لتدعيم اندماج تونس الافريقي


ينتظم هذه السنة صالون تكنولوجيات المعلومات و الاتصال الموجه لأفريقيا في دورته الرابعة و الذي بدأ منذ سنة 2016 .
و تتميز هذه الدورة بثلاث ميزات كبيرة و التي ستجعل من تونس منارة إقليمية و عالمية في هذا القطاع. و تتمثل هذه الميزات اولا في ارتفاع نسبة إقبال رجال الاعمال الافارقة ففي سنة 2016 قمنا باستقطاب 136 رجل اعمال أفريقي و في سنة 2017 استثمر  200 رجل اعمال أفريقي  و في سنة 2018 كان هناك 250 مستثمر أفريقي و في هذه السنة سنفوق 300 رجل اعمال أفريقي.
و الميزة الثانية تتمثل في ادراج التعاون الثلاثي كمحور أساسي في الصالون هذه السنة و باعتبار ان تونس لها ميزات تفاضلية و مناخ استثمار و اعمال مميز منذ السبعينيات  يمكن القول حاليا ان ثقة المستثمر الأجنبي بتونس في تزايد مستمر فهناك العديد من الدول الاروبية على غرار كندا و إيطاليا و سويسرا و بلجيكيا تريد الاستثمار بتونس في هذا القطاع و أخذ تونس كقاعدة للعمل نحو افريقيا.
و تتمثل الميزة الثالثة في أخذ تونس خطى عملية للاندماج الحقيقي في افريقيا.
و من خلال الدورة الرابعة لصالون تكنولوجيات المعلومات و الاتصال الموجه لأفريقيا و التي ستنتظم من 18 الى 20 جوان 2019، سيتم يوم 20 جوان تنظيم ندوة تونسية أفريقية عالمية  لتسليط الاضواء على اندماج تونس في افريقيا و سيترأس هذه الندوة وزارة الخارجية و وزارة التجارة في إطار ” سيتيك افريكا “2019.
و باعتبار ان العنصر البشري هام جدا في تركيبة الانتاج  سواء انتاج بضائع او خدمات ، فان تونس تكون حاليا اكثر من 40 ألف شاب و شابة في إطار تكنولوجيات المعلومات و الاتصال و حاليا لدينا أكثر من 1800 شركة تشتغل في هذا المجال عاما و ان هذا القطاع يتميز بميزتين عن بقية القطاعات و تتمثل الاولى في انه القطاع الوحيد الذي يحسّن من القدرة التنافسية للمؤسسة فلاحية كانت أو صناعية أو خدماتية  و تتمثل الثانية في انه القطاع الوحيد الذي يواكب التجديد فالنمو و الاستثمار و الانتاج يتطلب الاندماج في التجديد لان عنصر التجديد عنصر هام فالمزايا التفاضلية لتونس تتمثل اضافة الى العنصر البشري في شبكات أصدقاء و منظمات في القطاع العام و الخاص في افريقيا تؤمن بالكفاءة التونسية. 
و هنا نرى ان الانتصاب بالسوق الافريقية هام لتونس باعتباره يحرك الانتاج في تونس و يحرك التصدير و يكون مناسبة لتونس في ان تندمج في الاستثمارات في افريقيا للديمومة.
و سيتكون صالون تكنولوجيات المعلومات و الاتصال الموجه لأفريقيا من ثلاث مكونات اولها قاعة عرض بها اكثر من خمسة اجنحة لبلدان أوروبية و افريقية و سيتم تنظيم اكثر من الف لقاء مهني بين القطاعات التونسية و كل الإخوة من البلدان الأوروبية و الافريقية و ثالثا تنظيم ندوتين عالميتين ؛ الندوة الاولى ستكون حول القطاع البنكي و سيشارك فيه اكثر من 160 مؤسسة مالية مغاربية ستكون متواجدة في ” سيتيك افريكا” 2019 و ستنتظم كذلك ندوة عالمية حول الصحة الرقمية و سيترأسها وزير الصحة.

0 Shares

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *