جريدة الخبير

سامسونغ تونس تدشّن فضاء عرضها الجديد في بنزرت

sdfg

سامسونغ توسّع شبكتها في تونس وتتجّه شمالا

 

 

بعد خمس سنوات من تدشين أول فضاء عرض لها في ضفاف البحيرة 1 بالعاصمة، وبعد نجاح تجربة تخصيص فضاءات عرض خاصة في عدد من المدن الكبرى على غرار  تونس، سوسة ونابل، اختارت سامسونع هذه المرة التوسع شمالا بتدشين فضاءها الجديد بمدينة بنزرت.

التجربة في بنزرت

بالنسبة لهذه السنة الجديدة، اختارت سامسونغ تونس المضي قدما في إستراتيجيتها التي تعتمد سياسة القرب من الحريف. وعبر فضاء عرضها الجديد، قررت شركة الالكترونيات العملاقة توسيع شبكة فضاءاتها باقتحام مدينة جديدة تعرف بجمال طبيعتها وروعة وحركية سكانها.

وبالنسبة لهذا الخيار الجديد، لم تحّد سامسونع تونس عن مبدئها المتمثل في تخصيص أقصى ما يمكن من فضاءات العرض الخاصة كهدية لحرفائها.

 ومنذ اليوم، سيتوفر لهؤلاء ولعشاق التكنولوجيا فضاء خامس لسامسونغ تحتضنه مدينة بنزرت وبالتحديد شارع حسن النوري. ومنذ اليوم كذلك سيكون بإمكان البنزرتيات والبنزرتيين الاكتفاء بفضاء عرض واحد يمكنّهم ليس فقط من إشتراء آخر صيحة في الهواتف الجوالة بل وكذلك استغلال الفضاء للاطلاع على منتوجات العلامة، تجربتها والتمتع بما توفره سامسونغ من حلول وتقنيات ومنتجات.

عالم المحمول

فضاء بنزرت الجديد، سيوفر لحرفائه عديد المفاجآت السارة ومنها خاصة آلات سامسونغ المحمولة من الهواتف العادية إلى آخر صيحة في عالم سمارتفون غالاكسي إلى اللوحات الرقمية مرورا بالهواتف الذكية المعروفة بسلسلة دون أن ننسى بالطبع مكملّات الهواتف واللوحات من غلاف وشواحن …

gtre

مركز خدمات

فضاء سامسونغ بنزرت لن يكون مجرد نقطة بيع فحسب، بل أكثر من ذلك حيث سيكون بمثابة مركز خدمات متكامل بإمكانه الاستجابة لطلبات وحاجيات الحرفاء من إصلاح مختلف الإعطاب والصيانة. وسيكون أول مركز خدمات من نوعه في بنزرت ليقدّم حلول عملية لمختلف الإشكاليات التي تواجه الحريف وجهازه.

كما سيكون من ابرز مهام هذا المركز ربط علاقة وثيقة مع الحريف ومرافقة حرفاء العلامة.

وبافتتاح فضاء بنزرت الذي ينضاف إلى فضاءات سامسونع الأخرى في البلاد، تثبت سامسونع تونس أن خدمة الحريف بالنسبة إليها ليست فقط خدمة ما بعد البيع بل وأيضا مّد يد المساعدة لأحباء منتوجات سامسونغ وتقديم الجواب لكل استفساراتهم وتساؤلاتهم.

0 Shares

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *