جريدة الخبير

23/01/2023
جريدة الخبير, أخبار الاقتصاد التونسي
31140935
lexpert.tn@gmail.com

زيارة عمل رسمية لوزير الخارجية التونسي إلى البرازيل: خطوة هامة لتعزيز التعاون الثنائي

بدعوة من نظيره البرازيلي السيد ماورو فييرا يشرع السيد نبيل عمّار، وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، غدًا الخميس في زيارة عمل رسمية إلى جمهورية البرازيل الاتحادية تدوم ثلاثة أيام، وذلك على رأس وفد يضمّ ممثلين عن مختلف القطاعات الحكومية والاقتصادية في تونس.
* تكريس علاقات ثنائية متميزة
تأتي هذه الزيارة في إطار حرص البلدين على تعزيز علاقاتهما الثنائية التي تشهد تطوراً هامًا في مختلف المجالات، خاصةً على المستوى الاقتصادي. وتُعدّ فرصةً لتعزيز التعاون القائم وتحديد آفاق جديدة للشراكة بين تونس والبرازيل.
* مباحثات رسمية
تُتيح الزيارة فرصةً لعقد جلسة عمل رسمية مع وزير العلاقات الخارجية البرازيلي، السيد ماورو فييرا، لمناقشة قضايا التعاون الثنائي في مختلف المجالات، بما في ذلك:
– التعاون الاقتصادي: استكشاف آفاق جديدة لتوسيع التبادل التجاري والاستثماري بين البلدين، مع التركيز على مجالات ذات اهتمام مشترك مثل الفسفاط، والصناعات الدوائية، والطاقة المتجددة.
– التعاون الدبلوماسي: بحث سبل تعزيز التنسيق والتشاور بين البلدين في المحافل الدولية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.
– القضايا الإقليمية والدولية: تبادل وجهات النظر حول التحديات والأزمات التي تواجهها المنطقة والعالم، والعمل على إيجاد حلول مشتركة.
– توقيع مذكرة تفاهم: من المنتظر أن تُسفر الزيارة عن توقيع مذكرة تفاهم بين وزارتي الخارجية التونسية والبرازيلية، تهدف إلى تعزيز التعاون في مجال الدبلوماسية.
* المنتدى الاقتصادي التونسي البرازيلي
سيترأس السيد وزير الشؤون الخارجية أشغال المنتدى الاقتصادي التونسي البرازيلي، الذي تنظمه غرفة التجارة العربية البرازيلية بالتعاون مع مجلس الأعمال التونسي البرازيلي. ويهدف المنتدى إلى:
– تعريف أصحاب الأعمال البرازيليين بالإمكانيات الاستثمارية في تونس.
– خلق فرص جديدة للشراكة بين الشركات التونسية والبرازيلية.
– دعم التبادل التجاري بين البلدين.
* افتتاح المكتب التجاري والقنصلي التونسي في ساوباولو
سيشهد برنامج الزيارة أيضاً افتتاح المكتب التجاري والقنصلي التونسي الجديد في مدينة ساوباولو، كخطوة هامة لدعم العلاقات الاقتصادية وتسهيل حركة التجارة والاستثمار بين البلدين.
و سيخصص السيد الوزير وقتًا للقاء أفراد الجالية التونسية المقيمة في البرازيل، للاطلاع على أوضاعهم واحتياجاتهم، والتأكيد على حرص الدولة التونسية على دعمهم ورعايتهم.
تُعدّ زيارة السيد نبيل عمّار إلى البرازيل حدثًا هامًا يعكس عمق العلاقات بين البلدين ورغبتهما المشتركة في تعزيز التعاون في مختلف المجالات. وتُمثل فرصةً لفتح آفاق جديدة للشراكة والتبادل التجاري بين تونس والبرازيل، بما يخدم مصالح البلدين والشعبين.

 

بلال بوعلي