جريدة الخبير

رقم قياسي جديد في اليابان لمن تجاوزت أعمارهم 100 عام

سجلت اليابان رقمًا قياسيا جديدًا في أعداد المعمرين الذين تبلغ أعمارهم مائة عام أو أكثر، وقدرت وزارة الصحة عددهم بنحو 86 ألفا و510 أشخاص.

وقالت وزارة الصحة والعمل والرفاهية اليابانية إن عدد المعمرين المسجل حتى 15 سبتمبر الجاري يمثل زيادة قدرها 6060 شخصا عن العام السابق، ليواصل ارتفاعه للعام الـ51 على التوالي، بحسب ما نقلته وكالة أنباء “كيودو” (Kyodo) اليابانية.

وأظهرت البيانات التي نشرتها الوزارة قبيل عيد احترام المسنين، الذي تحتفل به البلاد الاثنين المقبل، أن النساء يمثلن نسبة 88.4% من إجمالي المعمرين أي 76 ألفًا و450 امرأة، بزيادة قدرها 5475 عن العام السابق، في حين بلغ عدد المعمرين الرجال 10 آلاف و60 بزيادة قدرها 585.

وأشارت إلى أنه مع بداية المسح عام 1963 بلغ عدد المعمرين في البلاد 153 شخصًا، لكنه تجاوز الألف عام 1981، و10 آلاف عام 1998، وهو ما يرجع بشكل أساسي إلى تقدم التكنولوجيا الطبية.

وكانت وزارة الصحة قالت في جويلية الفارط إن متوسط ​​العمر المتوقع في اليابان، وهي إحدى الدول ذات معدلات الشيخوخة الأسرع في العالم، ارتفع إلى مستويات قياسية لكلا الجنسين عام 2020 ليبلغ 87.74 عاما للنساء و81.64 سنة للرجال.

وتعد كاني تاناكا، أكبر معمرة في اليابان وتبلغ من العمر 118 عاما، ودخلت موسوعة “غينيس” (Guinness) للأرقام القياسية كأقدم شخص على قيد الحياة في العالم.

وولدت تاناكا عام 1903، وهو العام الذي حلق فيه الأخوان رايت بأول طائرة تعمل بالطاقة في العالم. في حين أن ميكيزو أويدا، البالغ من العمر 111 عامًا، يعد أكبر الرجال سنا في اليابان.

(الاناضول)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *