جريدة الخبير

حقيقة أم خيال: حسناوات من المخابرات الأجنبية في بهو المجلس الوطني التأسيسي

Argent-politique-l-economiste-maghrebin

أفاد  أحد المصادر على مواقع التواصل الاجتماعي بوجود أشياء خطيرة تحدث في رحاب المجلس الوطني التأسيسي. فبعيدا عن وجود منظمة “بوصلة” الدائم و الاستثنائي , لاحظ وجود بعض الأجانب أغلبهم من الفتيات الأوروبيات الجميلات الذين سمح لهم بالدخول إلى مقر المجلس لإجراء لقاءات مشبوهة.

و من جهة أخرى , يبدو أن ملف التراث الوطني ( من بينها الثروات الطبيعية) لم يتم التعامل معه كما يجب بسبب الضغوط التي سلطت على ممثلي المعارضة في المجلس.

و قد طلب من أحد الأشخاص إعادة صياغة القانون المتعلق بسيادة الدولة فيما يخص الثروات الطبيعية.

و أفاد نفس المصدر  كذلك بوجود فتاة فرنسية في العشرينات تدرس العربية في معهد بورقيبة للغات و سيدتان في الثلاثينات تقريبا من الجنسية البلجيكية تعملن على استغلال  جمالهن للتأثير على بعض النواب و التمكن من الحصول على معلومات قيمة .

و آفاد آن هاته الجاسوسات  تعملن لحساب شركات بترولية ضخمة.

0 Shares

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *