جريدة الخبير

23/01/2023
جريدة الخبير, أخبار الاقتصاد التونسي
31140935
lexpert.tn@gmail.com

حسين العباسي: الله غالب فاتكم القطار ومبادراتكم المتشرذمة لم تعد نافعة!

أكّد الأمين العام السابق للاتحاد العام التونسي للشغل والرئيس السابق للاتحاد العربي للنقابات حسين العباسي اليوم 12 مارس 2021 “ما زلت متمسكا بأنّ الحوار هو الحل لمشكلة البلاد، وهناك تسونامي من المبادرات أغلبها مسيّسة دوافعها ذاتية للتموقع أكثر من الإصلاح، وهؤلاء ينفضون عن أنفسهم الغبار” على حدّ تعبيره.

وتابع العباسي لدى حضوره ببرنامج إكسبريسو: “أنا ضد التشرذم السياسي لكن ما حدث هو تشرذم في المبادرات أيضا، وأقول لهؤلاء: (الله غالب فاتكم القطار ومبادراتكم لم تعد نافعة)، والمفروض الالتفاف حول مبادرة اتحاد الشغل الذي تظاهر رئيس الجمهورية أنه تفاعل معها في بادئ الأمر” وفق قوله.

وأوضح العباسي أنّ الأمر العاجل هو إنقاذ الاقتصاد، والآجل هو مراجعة القانون الانتخابي، قائلا: “كل طرف لديه شروط في الحوار، وهذا غير معقول.. وأقول كفّوا من المبادرات، والتفوا حول مبادرة الاتحاد”.

وأبرز حسين العباسي أنّ رباعي الحوار كان في وضع خاص، لكن وضعنا اليوم غير وضع 2013، وعلى الرئيس قيس سعيّد أن يتحمل مسؤوليته، فهو لديه الشرعية والمشروعية ومشهود له بنظافة اليد وانحيازه للبلاد، وهو إذن من يقع على عاتقه إنقاذ البلاد.

وشدّد العباسي على ضرورة أن يكون رئيس الجمهورية أسمى من الفعل وردّ الفعل، قائلا: “هشام المشيشي غير منتخب ولا هو منحدر من حزب، ومن يخون أمانة فرد ما يمكن أن يخون أمانة الشعب.. ولو احترم نفسه، يبتعد عن الساحة فهو كُلف بمهمة لم ينجح فيها وأصبح مكوّنا من مكونات الأزمة“!

واستبعد حسين العباسي أن تحلّ استقالة رئيس الحكومة المشكلة، “لأنّ السيناريو سيعيد نفسه حينئذ، فإمّا أن تعود المبادرة للنهضة أو يبحث رئيس الحمهورية عن الشخصية الأقدر مجددا” مضيفا: “حين أعرف أنني سبب مشاكل البلاد، المفروض أغادر، هذا ما يقوله المنطق”.

وقال العباسي: “الشارع خزان يلاحظ، ويغضب والاحتقان يتزايد.. والمنتخَبون هم المسؤولون عن هذا الوضع، ونحن نتغير للأسوأ.. وهذه مسؤولية الحكومة ورئيس الجمهورية وخاصة رئيس الحكومة عبر تسريعه بالتحوير“.

ولاحظ العباسي أنّ إلياس الفخفاخ، أرجع المبادرة لرئيس الدولة ولم يخنه، قائلا: “هناك من يتحدث عن إيجاد شخصية أخرى قد يرضى عليها الرئيس وتتم التضحية بالمشيشي، وما قيمة أن نذهب في حوار وطني بلا الرئاسات الثلاث؟” على حد قوله.

اقرأ أيضا: كلثوم كنو: مستعدة للعب دور الوساطة بين القصبة وقرطاج إذا طُلب مني ذلك

وقال العباسي إنّ اتحاد الشغل لا دخل له في تردي وضع المؤسسات العمومية، معتبرا أنّ ما يحدث اليوم هو استقطاب ثنائي لأنّ رئيس الحكومة لا قاعدة حوله، فالأمر بين برلمان منتخب ورئيس منتخب، والبرلمان هو بيت التشرذم الأصلي وأصل الداء حسب وصفه.

وتساءل العباسي: من سيشارك في الحوار؟ الشعب التونسي خُدع من طرف كثيرين، فمهدي جمعة مثلا لم يكن في المستوى حين طلبنا منه عدم الترشح لكنه ترشح مع ذلك للانتخابات.. قائلا إنّ هيئة الحكماء فيها مس من مؤسسات دولة منتخبة، ووجه دعوة إلى رئيس الجمهوية قائلا: “يا قيس سعيّد، ماذا تنوي أن تفعل؟”.

إكسبراس آف آم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *