جريدة الخبير

تلفزيونات سامسونغ التفاعلية (سمارت الجيل الجديد) في السوق التونسية

خلال ندوة صحافية انتظمت في يوم 18 سبتمبر 2013، أعلنت سامسونغ تونس على وصول تلفزيونات سمارت الجيل الجديد للسوق التونسية. و باعتبار السامسونغ للالكترونيات رائدة عالمية في مجالات الاتصال و الحوامل الرقمية و تكنولوجيات الاتصال و التفاعل الرقمي، فقد قدمت الإضافة في عالم التلفزيون. 

و بفضل هذه التشكيلة الجديدة من التلفزيونات الذكية و التفاعلية، مرت سامسونغ إلى السرعة القصوى في مجال التكنولوجيات الذكية المتعلقة بالتلفزيونات لتؤكد مرة أخرى موقعها كرائد عالمي في هذه السوق منذ ثماني سنوات متتالية.

و باعتبار ان كل التلفزيونات تتشابه، قررت السامسونغ أن تفعّل من الآن فصاعدا حركيتها و سعيها للتجديد المتركز أساسا على المزيد من القرب و التفاعل مع الحريف… و من الملاحظ نجاحها في هذا الرهان حيث دخل سامسونغ اليوم و بقوة للسوق التونسية عن طريق تشكيلتها الجديدة “التلفزيونات الراقية” “Smart TV LED, OLED, F Séries” .

 sumsung

تلفزيونات F Séries أو التلفزيونات الراقية:

تعتبر التلفزيونات الراقية منارة منتوجات سمسونغ و أرقى التلفزيونات الجديدة وتتكوّن التشكيلة الجديدة لتلفزيونات “لاد LED” من خمسة مراجع تجمع الأصناف من 40 إلى 75 بوصة و يمكن تلخيص هذه التشكيلة بقول: «نحيفة جدا، خفيفة جدا و رغم ذلك قوية جدا.»

و لا يمكن انكار المجهود الكبير الذي عملت من أجله «سامسونغ» فيما يتعلق بجمال الشكل و جودة التصنيع. فهي تشكيلة رائعة و شديدة النحافة و دون إطار جلي مما يوفر مشاهدة رائعة و صورة تطفو في الهواء، كما تتوفر لهذه التشكيلة نوعية تركيب مثالية.

و يتركز التلفزيون الجديد على ساق مذهلة تحمل شكل مقوس من مادة الكروم. و بفضل سمك لا يتجاوز الـ 4 مم و قوقعة أكثر نحافة يعطي الغلاف اللمّاع للتلفزيون الرفيع»Ultra Slim LED» طابعا فخما للجهاز مما يجعل منه ديكورا رائعا و يجعل منه جهازا جامعا بين التكنولوجيا و جمال الزخرف.

و في خلفية الجهاز توجد تقنية joystick التي تمكن من الإبحار في قائمة العرض والانتقاء و اختيار و تغيير القنوات… و ذلك دون حاجة إلى جهاز التحكم عن بعد ببصمات اليد حسب برمجة مسبقة.

و أما عن الارتباط فهو متكامل و ذلك بفضل وجود 4 منافذ HMDI و 3 منافذ     USB Host للربط مع لوحة المفاتيح أو الفأرة من جانب آخر يحمل التلفزيون الذكي معه وظيفة Copy USB و التي تمكن من تقاسم محتوى Flash Disk بكل سهولة. كما نجد كذلك مكانا للربط مع سماعات jack 3.5 mm و مكانا آخر مخصصا للتمتع بتقنية الصوت jack و محمل للارتباط مع adaptateur Péritel و مكانين للربط بالهوائي أحدهما مخصص للهوائي الهرتزي و الثاني للبارابول…

و تبقى اكثر الأشياء إثارة بالنسبة لهذه التشكيلة هو وظيفة سامسونغ Mode Sport وهي عبارة عن استقدام الملعب للمنزل بحيث لا حاجة بعد اليوم للتنقل فالتلفزيون الراقي يوفر لمحبي البرامج الرياضية صورا ثلاثية الأبعاد “3D” بالألوان الطبيعية كذلك تنفرد سامسونغ و لأول مرة بتقنية الاختيار بين وظيفة سامسونغ «Mode Stade” “خدمة الملعب” و التي تمكن من عيش مختلف الأجواء في الملعب أو وظيفة «Mode présentateur” «خدمة المعلق» للاقتصار على التعاليق…

و من الضروري كذلك الإشارة إلى أن «السمارت تي في» توفر مشاهدة جد راقية وتجعل المتفرج داخل البيت و كأنه وسط قاعة سينما فعلية ذلك انه يعمل بوظيفة سينمائية مع مضخمي صوت و غير ذلك من الف ضائل المرئية و الصوتية.

و ما يمكن ملاحظته هو ان سامسونغ أتت حقا بتقنيات عالية الجودة و قدمت إضافة في عالم التلفزيون و الهواتف الذكية و الحواسيب والطابعات و الصورة و التجهيزات المنزلية و الاتصالات و الآلات الطبية و بطاقات الذاكرة والشاشات المسطحة… و تشغل سامسونغ اليوم قرابة 270 ألف موظف في 79 دولة و تحقق رقم معاملات سنوي قدره 187 مليار و 800 مليون دولار. و للإشارة نعلم ان تكلفة هذا التلفزيون الذكي تصل إلى 15 ألف دينار تونسي كحد أقصى لأكبر التلفزيونات المعروضة للبيع ب 75 بوصة.

متابعة صفاء الرمضاني

صور مقداد الشواشي

0 Shares

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *