جريدة الخبير

تعداد سكاني تاريخي في البوسنة

courbe

اعتبر مراقبون أن الإحصاء السكاني الذي سيجري ما بين 1 و 15 أكتوبر المقبل في جمهورية البوسنة والهرسك، سيكون له أهمية كبيرة، وسيظهر إلى النور أرقاما مهمة كعدد سكان الجمهورية المتعددة الإثنيات، والحالة التعليمية والمادية للمواطنين.
وأضاف المراقبون أن الاحصائيات، التي تعتبر الأولى، بعد الإحصاء الذي أجري عام 1991، سيكون لها أهمية كبيرة على الحياة السياسية في البوسنة والهرسك، إذ ستنعكس على حجم تمثيل القوميات فيها:البوسنيون، والصرب، الكروات، وعدد المقاعد التي ستحصل عليها كل قومية في المجلس التشريعي.
وتقوم المؤسسات الدينية ومنظمات المجتمع المدني، مثل «الكنيسة الكاثوليكية الكرواتية» و»الكنيسة الأرثوذكسية الصربية» و»اتحاد مسلمي البوسنة والهرسك»، بحملات تهدف تعريف المواطنين بأهمية الإحصاء .
وأوضح «عادل ذو الفقارباشيتش»، مدير معهد الدراسات البوسنية التابع لاتحاد مسلمي البوسنة، أنه سيكون الإحصاء الذي سيجري أهمية تاريخية، وعلى البوسنيين أن يتعاملوا مع الموضوع بجديّة، لأن نتائج تداعيات أي استهتار محتمل من قبلهم، سيكون له تكاليف باهظة على الجميع.

0 Shares

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *