جريدة الخبير

بريطانيا تتعهد باتباع سياسة خارجية « منفتحة على العالم »

تعهدت ليز تراس, وزيرة الخارجية البريطانية, اليوم الاثنين, بأن تجعل من بريطانيا « دولة أكثر تنافسية وأكثر ثقة على الساحة
العالمية », عن طريق اتباع سياسة خارجية منفتحة على العالم قائمة على اتفاقيات التجارة الحرة.
و قالت تراس – في أول كلمة لها أمام مؤتمر حزب المحافظين الحاكم في مانشستر –
أنها ترفض الأصوات القائلة بأن دور بريطانيا « يتراجع », مضيفة أن « أفضل أيام المملكة المتحدة لم تأت بعد ».
وأوضحت أن إبرام اتفاقيات تجارية « أعمق » مع دول العالم, « من شأنه خلق مزيد من فرص العمل في جميع أرجاء بريطانيا, وتعزيز فرص العمل في قطاع صناعة السيارات
في شمال شرقي البلاد, وقطاع التكنولوجيا في مانشستر ». وأعادت التذكير بأهمية اتفاق الشراكة الثلاثية بين بريطانيا والولايات
المتحدة وأستراليا, منوهة بأن هذه الشراكة الدفاعية « ستجعل بريطانيا أكثر أمانا وستخلق مئات فرص العمل للعمالة الماهرة في أحواض السفن في مدينة
(جوفان), ومصانع (تاينسايد) ». يذكر أن تراس تمكنت من إبرام 68 اتفاقية تجارة حرة مع دول العالم خلال فترة
توليها حقيبة التجارة الدولية, قبل أن يعينها رئيس الوزراء بوريس جونسون,
وزيرة للخارجية الشهر الماضي, في إطار تغيير وزاري موسع. ومن المقرر أن تقوم تراس بزيارة إلى الهند قريبا, حيث تسعى حكومة جونسون, إلى
بدء مفاوضات حول إبرام اتفاقية تجارة حرة مع نيودلهي مطلع نوفمبر المقبل, على أمل التوقيع على الاتفاقية بحلول مارس المقبل.
وكانت بريطانيا وقعت مع اليابان رسميا في أكتوبر من العام الماضي, أول اتفاقية تجارية كبيرة توقعها المملكة المتحدة مع بلد آخر, عقب خروجها من
الاتحاد الأوروبي, فيما يعرف ب(بريكست).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *