جريدة الخبير

23/01/2023
جريدة الخبير, أخبار الاقتصاد التونسي
31140935
lexpert.tn@gmail.com

انهيار سوق العملات المُشَفّرة

أصبحت العملة المشفرة مؤخرا محل اهتمام عالمي، خاصة من قبل الفئات العمرية الشابة، التي وجدت في هذا المجال ملاذا لتعاطي التجارة الإلكترونية، و عمليات بيع و شراء هذه العملة.

لطالما اكتنف عالم العملات المشفرة غموض كبير، خاصة من ناحية استقرار قيمة هذه الأموال، و هي قيمة تميزت بالتذبذب و عدم الإستقرار، فيوما تسجل هذه العملات المشفرة قيمة عالية جدا، و يوما نجدها تكاد بلا قيمة!

و يصعب علينا تحديد السبب الدقيق و الرئيسي الكامن وراء انهيار سوق العملات المشفرة، إلا أن لديا ثلاثة أسباب بارزة، دفعت هذه السوق الماليّة لخسارة تريليون دولار من قيمته السوقية خلال الشهر الماضي.

و لكن حسن احظ استردت بيتكون و هي العملة الأبرز و الأشهر والأقوى بعض خسائرها لتصل إلى مستوى 48000 دولار.

وانخفضت القيمة السوقية الإجمالية للعملات المشفرة من 2.6 تريليون دولار إلى 2.07 تريليون دولار.

و فقدت العملات المشفرة 600 مليار دولار من قيمتها السوقية في يوم واحد، و ذلك لعدة أسباب نذكر من أهمها:

1- تناقص الاحتياطي الفيدرالي الأميركي الذي يمكن أن يؤدي إلى انخفاض سعر البيتكوين إلى أقل من 10000 دولار.

2- متحور كورونا أوميكرون: لا يزال هذا الفيروس غامضا و مجهول الخطورة، و هو ما جعل عالم المضاربة يدخل في نوع من السبات.

بلال بوعلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *