تمكن أعوان مركز الأمن بسبيطلة من ولاية القصرين، اليوم الثلاثاء، من حجز أكثر من طنين اثنين (02) من مادة الشعير العلفي المدعم، كان صاحبها بصدد ترويجها خارج المسالك القانونية.

وتم، بالتنسيق مع مصالح الإدارة الجهوية للتجارة وتنمية الصادرات بالقصرين، إعادة ضخ هذه الكمية بالمسالك القانونية تحت إشراف معتمد سبيطلة، وتأمين ثمنها بالخزينة العامة للدولة التونسية، وفق ما ورد في الصفحة الرسمية لمعتمدية سبيطلة هذا المساء.

وتأتي هذه العملية، حسب ذات المصدر، في إطار إحكام مراقبة مسالك توزيع المواد العلفية المدعمة (الشعير العلفي والسداري).