دعت روضة السايبي الكاتبة العامة للجمعية التونسية لمساندة الأقليات، وزارة الداخلية ومختلف السلطات الى احترام الطلبة الافارقة القادمين من افريقيا جنوب الصحراء.

وقالت السايبي في تصريح لشمس اف ام اليوم الخميس، ان بعض الاطراف تتعمد تحريك الملف ضد الافارقة مؤخرا لاسباب مجهولة، وفق تعبيرها.

وقالت السايبي ان الجهات الامنية اصبحت تطالب مؤخرا الافارقة برفع بصماتهم الجينية، رغم ان وجودهم شرعي وقانوني في تونس.

واعتبرت السايبي ان الافارقة في تونس هم فرصة لانعاش السياحة خارج اوقاتها، الا انهم اصبحوا يحذرون ابناء اوطانهم من القدوم لتونس، وهو ما اعتبرته محدثة شمس اف ام ‘فضيحة للدولة التونسية’.