جريدة الخبير

23/01/2023
جريدة الخبير, أخبار الاقتصاد التونسي
31140935
lexpert.tn@gmail.com

الاقتصاد في أسبوع

 
فيتش تخفض تصنيف مصر الائتماني على خلفية الاضطرابات
خفضت مؤسسة فيتش تصنيفاتها الائتمانية لمصر بسبب الاضطرابات السياسية التي تشهدها البلاد عقب الاطاحة بالرئيس المنتخب محمد مرسي. وقالت فيتش إنها خفضت تصنيفها لاحتمالية تخلف مصر عن سداد ديونها طويلة الأجل بالعملة الصعبة والمحلية من “بي” إلى “بي سلبي” مع نظرة سلبية ما يعني أنها قد تراجع تصنيفها لاحقا باتجاه الخفض. وأشارت فيتش في بيان إلى أن “هناك خطرا من حدوث تدهور مادي للاستقرار السياسي الداخلي مع احتمالات لتراجع النواتج الاقتصادية والجدارة الائتمانية.” واضاف البيان أنه “تسود حالة من الضبابية الشديدة بشأن كيف ستتطور المخاطر الناجمة عن الانقلاب العسكري على الأجل القصير والطريق الذي سيسلك في نهاية المطاف نحو تحول سياسي سلمي.” يشار الى أن مؤسسة “موديز انفستورز” حددت التصنيف الائتماني لمصر عند “سي أي اي 1”  CAA1  مع توقعات سلبية. في حين أن تصنيف مؤسسة “ستاندرد اند بورز” لمصر هو “سي سي سي +” .
وتسود مخاوف من أن يؤدي تخفيض التصنيف الائتماني لمصر الى مضاعفة الأزمة الاقتصادية و التي قد تزداد تدهورا مع تداعيات الانقلاب العسكري و انسداد الأفق السياسي.
ارتفاع قيمة واردات الجزائر من القمح أكثر من 8%
ارتفعت قيمة واردات الجزائر من القمح، خلال الأشهر الخمسة الأولى من 2013 الجاري، قرابة 8.48%، لتبلغ قيمتها 913.3 مليون دولار، مقارنة بالفترة نفسها من العام 2012. وأفاد بيان، صادر عن المركز الوطني للإعلام والإحصاء، التابع للجمارك الجزائرية، أنه “بالرغم من انخفاض حجم الواردات بنسبة 5.22%، إلا أن قيمة الواردات ارتفعت بنسبة 8.48% خلال الفترة المرجعية”.وبلغ حجم واردات القمح بنوعيه القاسي واللين، 2.4 مليون طن خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري، مقابل 2.5 مليون طن خلال الفترة نفسها من العام 2012، بانخفاض نسبته 5.2%. وبلغت قيمة واردات القمح الليّن 704.9 مليون دولار بحجم 1.9 مليون طن، مقابل 550.7 مليون دولار بحجم 1.9 مليون طن، خلال الفترة نفسها من العام 2012. أما واردات القمح القاسي، فبلغت قيمتها 205.4 مليون دولار بحجم واردات قُدّر بـ 501.7 ألف طن، مقابل 291.1 مليون دولار بحجم واردات قُدّر بـ 668.3 ألف طن خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
ارتفاع صادرات أوبك المحمولة بحرًا
قال محلل بارز في صناعة النقل البحري الأول أمس الخميس إن صادرات أعضاء منظمة أوبك المحمولة بحرًا من النفط الخام ما عدا أنجولا والإكوادور ستزيد 540 ألف برميل يوميًّا خلال فترة الأربعة أسابيع التي تنتهي في العشرين من جويلية الجاري. وقالت مؤسسة اويل موفمنتس الاستشارية البريطانية في أحدث تقرير لها إن صادرات النفط الخام المحمولة بحرًا لأعضاء اوبك ستزيد في فترة الأربعة أسابيع في المتوسط إلى 24.18 مليون برميل يوميا من 23.64 مليون برميل يوميًّا في الأسابيع الأربعة حتى الثاني والعشرين من يونيو. وكانت هذه أكبر زيادة في صادرات أوبك منذ فترة الأربعة أسابيع المنتهية في الثامن من ديسمبر من العام الماضي. وتضخّ منظمة اوبك أكثر من ثلث النفط في العالم. وكانت أوبك أبقت القيود على سقف انتاجها دونما تغيير عند 30 مليون برميل في اجتماعها في الشهر الماضي.

دراسة بريطانية: انفجار في التجارة العالمية للاسلحة

أظهرت دراسة نشرت الأسبوع الماضي بلندن انه رغم الازمة الاقتصادية زادت تجارة الاسلحة في العالم بنسبة 30 بالمئة في اربع سنوات وهي مرشحة لان تتضاعف بحلول 2020، في حين يهدد نمو صادرات منطقة آسيا والمحيط الهادىء الهيمنة الاميركية والاوروبية على هذه التجارة.

واوضح بول بورتون المحلل لدى مجموعة “اي اتش اس جانيس” للاستشاريين المتخصصين في قضايا الدفاع، ان “امرين بصدد الحدوث : ميزانيات الدفاع تتحرك شرقا والمنافسة العالمية تتزايد في سوق السلاح. ثم أضاف “نحن ازاء اكبر انفجار للتجارة العالمية للاسلحة في تاريخ العالم”.

وبحسب الدراسة فان قيمة صادرات الاسلحة ووارداتها في العالم ارتفعت من 56,5 الى 73,5 مليار دولار بين 2008 و2012. واضافت انه “بهذا النسق” فان حجم هذه التجارة يمكن ان يبلغ مئة مليار دولار بحلول 2018 وان يزيد على الضعف بحلول 2020. لكن نصيب اوروبا الغربية تراجع الى 27,5 بالمئة من هذه التجارة مقابل 34,5 بالمئة في 2008 في حين زاد نصيب منطقة آسيا والمحيط الهادىء وضمنها الصين من 3,7 الى 5,4 بالمئة في الفترة ذاتها.

وفي الاجمال فان نمو ميزانيات الدفاع في العالم سيستمر ويمكن ان يبلغ 1650 مليار دولار بحلول 2021 اي بزيادة بنسبة 9,3 بالمئة مقارنة ب 2013.

الطلب على إرباص يتجاوز الـ5000 طائرة

أعلنت الشركة الأوروبية لصناعة الطائرات “ارباص” أن الطلب قد تجاوزت لأول مرة في تاريخها خمسة الآف طائرة. وذكرت الشركة في مدينة تولوز الفرنسية أن حجم الطلب المدون لديها حقق في جوان الماضي ارتفاعًا بواقع 241 طائرة ليصل إجمالي الطائرات المطلوبة من الشركة إلى 5109 طائرات. وأضافت الشركة أن هذا الحجم يعتبر رقمًا قياسيًا على المستوى العالمي.

وتسعى “ارباص” إلى أن يبلغ الارتفاع في إجمالي الطلب على الطائرات الجديدة خلال العام الحالي 800 طائرة على الأقل. وقد قاربت الشركة من تحقيق هذا الرقم إذ بلغ الارتفاع في عدد الطلبات الجديدة خلال النصف الأول من العام الحالي 722 طائرة وذلك بعد استبعاد الصفقات التي تم إلغاؤها. يذكر أن معرض الطيران والفضاء في لوبورجيه يُعد أحد أسباب رواج طلبيات “ارباص”.

ممر اقتصادي جديد بين الصين و الباكستان

اتفقت بكين وإسلام أباد على إنشاء طريق رابط من شمال غربي الصين عبر جبال باكستان الوعرة حتى بحر العرب، وهو طريق تأملان في أن يعزز النمو الاقتصادي وأن يقلص وقت النقل.

ويأتي هذا الاتفاق ضمن 8 اتفاقات وقعها في العاصمة الصينية، رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ ونظيره الباكستاني نواز شريف. 

ووصف الممر بأنه “خطة طويلة الأجل” لربط مدينة كشغار الصينية بميناء غوادار على مسافة أكثر من ألفي كيلومتر مرورا بجبال كاراكورام وولاية بلوشستان الباكستانية.     

وهناك اتفاق آخر بتمرير كابل من الألياف البصرية من الحدود الصينية إلى مدينة روالبندي الباكستانية يؤدي إلى تعزيز وصول باكستان إلى شبكات الاتصالات الدولية.  

ومن المقرر أن تقدم الصين 85 في المائة من تمويل المشروع الذي يستغرق 3 سنوات وتقدر قيمته بـ44 مليون دولار، بينما تغطي باكستان باقي التكلفة.

هل تستغني جنوب السودان عن أنابيب الشمال لنقل النفط؟

وافق رؤساء أوغندا ورواندا وكينيا على إنشاء أنبوبي نفط عبر شرقي أفريقيا، يسمح واحد منهما لجنوب السودان بتصدير نفطها من ميناء مدينة لامو في كينيا، بينما يربط الثاني رواندا بمدينة مومباسا.

وتصدر جنوب السودان نفطها حاليا عبر السودان، لكن يتعرض نقلها لتوقيف متكرر، بسبب خلفات بين الدولتين بشأن الأسعار ومشاكل أمنية أخرى.

وقد أعلن وزير خارجية أوغندا، سام كوتيسا، اتفاق الرؤساء الثلاثة على إقامة المشروع.وكان رئيس السودان، عمر حسن البشير، هدد مجددا الأسبوع الماضي بوقف مرور نفط جنوب السودان، إذا لم تتوقف جوبا عن دعم المتمردين في الحدود بين البلدين

يذكر أن 75 في المئة من النفط  قد عادت إلى جنوب السودان عندما انفصلت عن السودان قبل عامين، بينما احتفظت السودان بالمنشآت النفطية ومحطات تكرير النفط، وميناء التصدير في بور سودان على البحر الأحمر.

2006-08_A380_first_flight_with_EA_engines_

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *