جريدة الخبير

23/01/2023
جريدة الخبير, أخبار الاقتصاد التونسي
31140935
lexpert.tn@gmail.com

اتحاد عمال تونس : سيدي بوزيد عمال الحضائر في قلب الحدث

Capture d’écran 2014-11-10 à 13.51.43

اثر زيارتنا لولاية سيدي بوزيد ولاية الشرارة الأولى لاندلاع « ثورة الياسمين» التي كانت من أسبابها الرئيسية تردي ظروف المعيشة و تفاقم البطالة و الفقر و غياب العدالة التنموية في ظل حكومة «الطرابلسية « إن صح التعبير .

من هنا كانت للثورة مكاسب عديدة من بينها مكسب التعديدية النقابية التي نتجت عنها اتحاد عمال تونس هذه المنظمة النقابية التي تهدف بالأساس للدفاع عن حقوق و مكتسبات العامل في جميع المجالات .

علما و أن عمال سيدي بوزيد كانوا ابرز اهتمامات اتحاد عمال تونس من ذلك تم بعث مكتب جهوي بهذه المنطقة حيث  نظم اتحاد عمال تونس جلسة بالمكتب الجهوي بسيدي بوزيد يوم الخميس 30 أكتوبر 2014  باشراف السيد الزين الجبالي كاتب عام النقابة العامة لعملة و موظفي وزارة التربية و التعليم و عدد هام من المنطوين تحت لواء اتحاد عمال تونس بما فيهم عملة الحضائر تم خلالها تباحث أوضاع الجهة المتعلقة أساسا بعملة الحضائر في كل من قطاعات التعليم و الصحة و القضاء الذين تم اقصائهم من عملهم دون وجه حق كما تم أيضا النظر في عديد الحالات الاجتماعية المزرية لهؤلاء العملة.

هذا و قد أكد السيد الزين الجبالي أن هذا اللقاء تخصص أساسا للنظر في الوضعيات الاجتماعية بولاية سيدي بوزيد و بالعملة المنطوين تحت اتحاد عمال تونس و بالخصوص المنتمين لقطاع وزارة التربية بما فيهم عمال الحضائر و قد ألقى السيد الجبالي على  العمال الموجودين بالاجتماع كلمة جاء فيما يلي :

«  اتحاد و تضامن العملة في جميع المجالات لا يعتبر إلا  قوة فاعلة ضد الممارسات التي يمارسها بعض أرباب العمل من اضطهاد و استغلال و سيطرة على العملة لذا يعمل اتحاد عمال تونس و على رأسه مؤسسه المناضل و النقابي السيد اسماعيل السحباني على حماية العامل و ضمان كل حقوقه الاجتماعية و المادية و المعنوية من خلال علاقاته المغاربية و الدولية و تحمله مسؤولية صمان حق العامل في مقابل تقديم العامل لواجباته على أكمل وجه و  أن يحرص بالأساس على سلامة المؤسسات التربوية  المادية و المعنوية .»

و قد وعد السيد الزين الجبالي أن يطرح كل الاشكاليات القائمة بالجهة و خاصة الاشكال المتعلق باقصاء بعض عمال الحضائر من عملهم دون وجه حق ضمن اجتماعه بالسيد والي سيدي بوزيد المزمع عقده في ذات اليوم .

و تبعا لهذا كان لنا الحوار التالي مع السيد الزين الجبالي:

كيف كان اللقاء مع السيد والي سيدي بوزيد ؟

كان لقاءنا بالسيد الوالي يتسم بالشفافية و المصداقية المتبادلة في طرحنا لبعض مشاكل الجهة و خاصة مشاكل العمل التنموي و قمنا بدراسة كل الملفات المطروحة لعملة الحضائر الذين تم اقصائهم من عملهم دون وجه حق و قد وعدنا السيد الوالي بمتابعة هذه الملفات شخصيا و سيتم أخذ القرارات المنصفة و العادلة في هذا الخصوص و يتم رفع الظلم القائم على العامل في كل المؤسسات التي انتهكت حقوقه .

كما وعدنا السيد الوالي أيضا بأنه سيتم اصدار بلاغ لكل المؤسسات التي يتنمي إليها عمال الحضائر لوضع حد لكافة التجاوزات من طرف بعض المسؤولين .

و قد عبر السيد الوالي في هذا اللقاء عن رغبته في تحقيق كل مطالب الجهة للنهوض بها و في تحقيق التنمية اللازمة و توفير المناخ الملائم للعملة خصوصا و لكافة متساكني المنطقة عموما لضمان العيش الكريم .

ماهي الاستراتيجية التي يعتزم اتحاد عمال تونس اتباعها في ما يخص أصحاب الشهائد العليا ؟

لطالما كان اتحاد عمال تونس السباق لتحقيق مطالب أصحاب الشهائد العليا حيث سعى في العديد من الجلسات مع السيد وزير التشغيل  لانتداب ثلة من هذه الفئة و أن  يقع تقسيمهم على  خمس سنوات و تم العمل بهذه الاتفاقية بداية من جانفي 2014 .

و بعد الحوار الذي أجريناه مع السيد الزين الجبالي أشرف هذا الأخير يوم الجمعة 31 أكتوبر الفارط على الاجتماع بعدد من عملة قطاع الصحة العمومية لهدف تكوين نقابات عمالية جديدة تهم خاصة عملة الحضائر و أصحاب الشهائد العليا  و قد تم تكوين نقابتين بالقطاع الصحي و وقع تكوينهم و تأهيلهم للعمل النقابي في ذات اليوم من طرف رئيس الجلسة السيد الزين الجبالي .

 

 

مسألة الحضائر هي الشغل الشاغل لاتحاد عمال تونس

Capture d’écran 2014-11-10 à 13.51.53  

 و في لقائنا  بالسيد سليمان الرويسي  كاتب عام الاتحاد الجهوي لاتحاد عمال تونس بسيدي بوزيد كان لنا معه الحوار التالي :

 ماذا يمثل لك العمل النقابي ؟

أنا ضمن النشاط النقابي منذ سنة 1982 مررت بعدة مراحل من بينها انتمائي للاتحاد العام التونسي للشغل و ذلك لتكريس المبادئ التي انبنى عليها الاتحاد و تتعلق أساسا بمصلحة العامل و كيفية الدفاع عنه و عن حقوقه الاجتماعية و المادية .

و لكن لعوامل عديدة لاحظت أن الاتحاد انحرف عن مساره النضالي و النقابي و أصبح اهتمامه شيء فشيء ينحاز إلى العمل السياسي في ذلك الحين وجدت البديل و هو اتحاد عمال تونس الذي يعمل بالأساس على تصحيح المسار النقابي و السير على خطى المناضل و النقابي الكبير فرحات حشاد من ذلك كلفت  ككاتب عام لاتحاد عمال تونس بسيدي بوزيد .

و أنا أعمل من موقعي هذا على حماية مصلحة تونس فوق كل الاعتبارات و مصلحة العامل بسيدي بوزيد و هذا لم يكن سهلا  لأن سيدي بوزيد تعتبر من المناطق المنكوبة و المحرومة و تعتبر الحالة الاجتماعية لسكانها في الحضيض و للنهوض بالجهة يجب في نقطة أولى الارتقاء بوضع العامل في سيدي بوزيد و حماية حقوقه و مصالحه.

العمل النقابي و العمل السياسي هل يمكن أن يلتقيا في نقطة ما ؟

العمل النقابي هو العمل الأكثر جدية و استقلالية و لا يمكن للعمل النقابي أن يلتقي مع العمل السياسي فلكل دوره إذ أن العمل السياسي لديه أحزاب سياسية معينة تعمل على انجاحه أما العمل النقابي فنجاحه يرتهن بالأساس في تحقيق الرفاه و الاستقرار للعامل و ضمان لكل حقوقه و مكاسبه المهنية و الاجتماعية و بالتالي نرفض رفضا تاما المزج بين العمل النقابي و العمل السياسي .

ماهي الاستراتيجية التي اتبعها اتحاد عمال تونس في خصوص وضعية عمال الحضائر الضرفية ؟

في حقيقة الأمر مسألة الحضائر هي الشغل الشاغل لنا فقد تمكنا إلى حد الآن من تسوية أوضاع عمال الحضائر القارة و كان اتحاد عمال تونس السباق بالدعوة إلى معالجة وضعيات العملة في هذا المجال و الدليل على ذلك محضر الجلسة بتاريخ يوم الثلثاء 25 فيفري 2014 و كان الطرف الوحيد النقابي الحاضر هو اتحاد عمال تونس في شخص السيد عبد العزيز الجعايدي الأمين العام المساعد المكلف بالنظام الداخلي كما طرحنا  مشكل عمال الحضائر الغير قارة أوالضرفية و اتفقنا على أساس تمكينها من التغطية الصحية و الاجتماعية لكن إلى حد الآن لم يقع تطبيقها في سيدي بوزيد رغم أنه تم العمل بها في مختلف الجهات الأخرى حيث ناقشنا هذا الموضوع في جلسة عمل مع السيد والي الجهة و قد وعدنا بالتالي انه سيتم تسوية وضعية عمال الحضائر الضرفية في أقرب وقت.

حنان العبيدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *