جريدة الخبير

23/01/2023
جريدة الخبير, أخبار الاقتصاد التونسي
31140935
lexpert.tn@gmail.com

أسبوع المنتوجات الغذائية التونسية بالاردن ينطلق وسط خطط لتنويع هذه المواد التي تشهد اقبالا بالمملكة

انطلقت الاثنين بالعاصمة الأردنية عمان الدورة الثالثة لأسبوع المنتجات الغذائية التونسية وسط خطط لمزيد تنويع هذه المنتوجات التي تشهد اقبالا بالمملكة باعتبار جودتها وأسعارها التنافسيّة.
وافاد سفير تونس بالأردن، خالد السهيلي في تصريح ل »وات »، ان هذه التظاهرة التي تقترن هذه السنة مع الاحتفالات بالذكرى 65 لعيد الاستقلال الوطني التونسي، تهدف الى مزيد التعريف والترويج بالمنتجات التونسية ودفع انسيابها نحو الأردن.
وتعرض خلال أسبوع المنتوجات الغذائية التونسية بالأردن الذي تنظمه السفارة التونسية بعمان ومكتب مركز النهوض بالصادرات بالاردن الى غاية 04 افريل 2021، تشكيلة واسعة من المنتوجات من بينها المصبرات الغذائية والأجبان والعجين والأسماك والحمضيات ومواد غذائية أخرى.
وابرز السهيلي، ان البعثة التونسية بالأردن تعمل على تفعيل كل آليات التعاون الثنائي ذات الطابع التجاري وكذلك تنظيم التظاهرات الاقتصادية بالأردن قصد تطوير المؤشرات الاقتصادية والتجارية البينية بين البلدين.
وافاد ممثل مركز النهوض بالصادرات بالاردن عاطف الغرياني، ان هذه الدورة تميزت بإدخال منتوجات جديدة على غرار التمور وزيت الزيتون والمربى..
ويقام اسبوع المنتجات الغذائية التونسية بالاردن تحت شعار « تسوق وتذوق » ، وفق الغرياني الذي اكد ان الدورتين الاولى والثانية اللتين انتظمتا سنتي 2018 و2019 ، حققتا نتائج ايجابية أسهمت في رفع صادرات المؤسسات المشاركة.
وسجلت المبادلات التجارية بين تونس والأردن خلال سنة 2020 ارتفاعا ملحوظا لتتطور الصّادرات بنسبة 43 بالمائة مقارنة بسنة 2019، رغم التّداعيات التّي أفرزتها جائحة كورونا وتأثر سلاسل التوريد، وفق ما أكده سفير تونس بالأردن، خالد السهيلي.
وزادت قيمة الصادرات التّونسية نحو السّوق الأردنية لتبلغ ما قدره 58.6 مليون دينار، سنة 2020، مقابل 41 مليون دينار مقارنة بسنة 2019.
وتمّ تسجيل فائض على مستوى الميزان التّجاري بـنسبة 25.4 مليون دينار مع الأردن وتحسّن نسبة التّغطية لتبلغ 176 بالمائة مقابل 93.18 بالمائة، خلال سنة 2019، حسب السّهيلي.
وقدّرت الواردات التونسية من الأردن، خلال سنة 2020، بحوالي 33.2 مليون دينار، مقابل 44 مليون دينار، خلال سنة 2019، أي بتراجع بـنسبة 24.5 بالمائة. وتشكل الأدوية أكثر من نصف المشتريات الجملية تليها الأسمدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *