جريدة الخبير

أسباب تأخر الحملة الانتخابية الرئاسية لسليم الرياحي

 slim

بعد النجاح النسبي الذي حققة سليم الرياحي في الانتحابات التشريعية بحصوله على 16 مقعد في مجلس الشعب عن طريق الحزب الوطني الحر، انطلقت الحملة الانتخابية الرئاسية منذ غرة نوفمبر 2014 و يعد سليم الرياحي احد المرشحين لرئاسة الجمهورية بعد حملة التزكيات التي فاقت المائة الف تزكية.

هذا و قد تأكد نجاح الاتحاد الوطني الحر بعد ابتعاد رئيسه سليم الرياحي عن مقاربة الحريري في لبنان التي اتبعها في تشريعية 2011… و تابع نجاحه في الانتخابات التشريعية الحالية ثلة من الخبراء الإيطاليين و الفرنسيين إلى جانب التونسيين و هو ما جعله يستعين بهم في برنامج حملته الانتخابية الرئاسية و ما لاحظناه ان انطلاق حملة سليم الرياحي قد تأخرت نسبيا مقارنة ببقية المرشحين للرئاسة بل هي لم تنطلق إلى الآن و قد تأكدت مصادرنا ان سليم الرياحي سيستغل الإثني عشر يوما النهائية التي تفصل يوم الانتخابات ذلك ان القانون قد فصل في ميزانية معينة يجب استغلالها في الحملة الانتخابية و سليم الرياحي يرى أن هذه الفترة الأخيرة هي الهامة و الحاسمة و التي يجب أن يستغلها.

و للتاكد من أسباب تأخر الحملة الانتخابية الرئاسية لسليم الرياحي قمنا بالاتصال بالسيد محسن حسن القيادي بالاتحاد الوطني الحر و نائب رئيس، فأعلمنا أن برنامج الحملة جاهز و موجود و سينطلق العمل به و تنفيذه خلال الفترة المقبلة، و أما عن سبب تاخر الانطلاق في الحملة فالحزب منشغل في اعداد البرنامج عن طريق خبراء كذلك اعلمنا بأنهم منشغلون هذه الفترة بتكوين الاطراف القيادية و المناضلين و الملاحظين.

صفاء الرمضاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *