بعد إسقاط الحكومة: الأعراف يشددون على اختيار شخصبّة وطنيّة مستقلّة لرئاسة الحكومة

شدد الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، في بيان أصدره مساء، الجمعة، على « أهمية اختيار شخصيّة وطنية مستقلّة لرئاسة الحكومة تحظى بثقة مختلف القوى الوطنية، ولها من الإشعاع وطنيا ودوليا ومن الكفاءة العالية بما يمكنها من مجابهة التحديات الجسيمة، التي تواجهها بلادنا في كل المجالات، وتحقيق مكانة أفضل لتونس على الساحة الدولية ».
ويأتي بيان منظمة الأعراف عقب إسقاط مجلس نواب الشعب حكومة، الحبيب الجملي، خلال جلسة عامة تواصلت كامل يوم أمس، الجمعة، ورفضها من قبل 134 نائبا وحصولها على تأييد 72 نائبا فقط.
وجددت المنظمة « تأكيدها على ضرورة تكوين حكومة بعيدة عن كل محاصصة، لها رؤية واضحة تكون قادرة على التعامل بكفاءة عالية مع الرهانات الاقتصادية والاجتماعية التي تواجهها بلادنا، وعلى إقرار الإصلاحات الجوهرية التي تتطلبها المرحلة، وإعادة الثقة للتونسيين، واستعادة نسق النمو والاستثمار الوطني والدولي وعلى تحقيق الوحدة الوطنية ».
ودعت « مختلف القوى الوطنية الوعي بحساسية الفترة، التي تعيشها بلادنا وبالمخاطر، المحدقة بها وطنيا وخارجيا، وتجاوز كل ما اتسمت به الفترة المنقضية من تجاذبات واحتقان والتفكير أولا وقبل كل شيء في مستقبل تونس وفي مصلحة شعبها وتغليبها على أي مصلحة أخرى ».
واعتبر الأعراف أن جلسة التصويت لمنح الثقة للحكومة المقترحة « علامة صحيّة في التجربة الديمقراطية التونسية، وبعثت برسالة طمأنة إلى الشعب التونسي وكل العالم على سلامة المؤسسات الدستورية ».

المشاركة تعنى الاهتمام!

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

shares