جلسة عمل لبحث آخر الاستعدادات لتنظيم الدورة 21 لأيام قرطاج المسرحية

شدد وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين على ضرورة أن تنفتح أيام قرطاج المسرحية في دورتها الحادية والعشرين، التي من المقرر أن تنعقد من 7 إلى 15 ديسمبر 2019، على كل الفنون والتعبيرات الأدبية والفكرية الأخرى بمختلف الجهات الداخلية سعيا إلى تكريس ثقافة القرب وإرساء مبدأ الحق في الثقافة لكل مواطن مشيرا إلى أهمية فسح المجال أمام التجارب الشبابية المسرحية المحترفة والهاوية التونسية والعربية والإفريقية باختلاف توجهاتها.
جاء ذلك لدى إشرافه على جلسة عمل يوم الإثنين، بحضور أعضاء الهيئة المديرة وعدد من إطارات الوزارة، خصصت لمتابعة آخر التحضيرات التنظيمية والفنية لهذه الدورة وللاطلاع على أبرز المحطات المسرحية التي يتضمنها البرنامج.
وشدد الوزير على أهمية دعم كل التظاهرات الفنية المسرحية بما من شأنه أن يخدم صورة تونس في الخارج من خلال الاعتراف بقيمة الإبداع المسرحي وبدور المسرحيين في الارتقاء بالمشهد الوطني الثقافي.
وأشار إلى أهمية أن يؤرخ المعرض المزمع تنظيمه خلال الأيام، للذاكرة المسرحية من خلال تجميع أبرز اللحظات التي شهدتها الدورات السابقة ليكون خطوة متميزة لتفعيل مشروع متحف المسرح.
وأوضح أعضاء الهيئة المديرة أن هذه الدورة ستشهد لأول مرة انفتاحا على الخمس قارات بالإضافة إلى تنظيم مجموعة من الدورات والورشات التكوينية والندوات العلمية.

المشاركة تعنى الاهتمام!

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

shares