« انطلاق حملة « أي ويني

ببادرة من مجموعة نشطاء حقوقيين الذين يتابعون منذ 2011 ملف شهداء و جرحى الثورة بالتعاون مع عائلاتهم للضغط الايجابي على رئاسة الحكومة لنشر القائمة النهائية لشهداء و مصابي الثورة الصادرة من طرف اللجنة المختصة في الهيئة العليا للرؤساء الثلاث مرفقة بالتقرير منذ افريل 2016 كما يؤكدون ان رئيس الحكومة تسلمها منذ يوم 13 افريل 2018 وهو إلى حد الآن في درج رئاسة الحكومة و لم يتم نشرها إلى هذه الساعة و هذا يعتبر تراخي و هضم ابسط حقوق شهداء و جرحى الثورة.

كما أكد أصحاب مبادرة حملة ‘اي ويني’ التي انطلقت منذ اسبوعين من خلال صفحة على الفيسبوك ‘اي ويني’ و كذلك تم إصدار عريضة للمطالبة بنشر القائمة النهائية بالرائد الرسمي و يؤكد على أنها لا تخدم اي طرف سياسي او حزبي او منظمة كما حمل السيد رئيس الحكومة المسؤولية التاريخية و الأخلاقية كذلك الجزائية في صورة عدم نشرها.

من ضمن الموقعين على العريضة اتحاد التونسي للشغل و الجبهة الشعبية و التيار الديمقراطي و الوطد و الجمعيات النساء الديمقراطيات و عديد جمعيات شهداء و جرحى الثورة..

سامي غابة

المشاركة تعنى الاهتمام!

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

shares