ارتفاع العجز التجاري الى 9780,5 مليون دينار خلال النصف الاول من سنة 2019

ارتفع العجز التجاري لتونس، خلال النصف الأول من سنة 2019 ، الى 9780,5 مليون دينار مقابل 8164,9 مليون دينار خلال نصف الفترة من سنة 2018 مدفوعا بزيادة مشتريات البلاد من المواد المكررة ومن الغاز الطبيعي وفق بيانات نشرها المعهد الوطني للإحصاء الثلاثاء.  
وأشار المعهد، في بيان صحفي حول التجارة الخارجية بالأسعار الجارية لشهر جوان 2019، الى ان صادرات تونس تحسنت خلال النصف الأول من سنة 2019 بنسبة 12,5 بالمائة مقابل 26,6 بالمائة خلال النصف الأول من سنة 2018 لتبلغ قميتها 22904,2 مليون دينار مقابل 20354,6 مليون دينار خلال النصف الأول من سنة 2018 .  
وارتفعت الواردت، الى موفي جوان 2019، بنسبة 14,6 بالمائة (مقابل 20,8 بالمائة خلال نفس الفترة من سنة 2018) لتبلغ 32684,7 مليون دينار مقابل 28519,5 مليون دينار خلال نفس الفترة من سنة 2018.  
وأفضت هذه النتائج الى تسجيل نسبة تغطية الواردات بالصادرات بنحو 1,3 نقطة مائوية مقارنة بالسداسي الاول من سنة 2018 اذ بلغت 70,1 بالمائة مقابل 71,4 بالمائة.  
   * العجز التجاري لتونس في أرقام
تشير بيانات المعهد الوطني للإحصاء الى أن العجز التجاري لتونس ( 9780,5 مليون دينار) يعود الى العجز مع الصين ( 2989,8 مليون دينار ) وإيطاليا ( 1601,4 مليون دينار) والجزائر ( 1479,3 مليون دينار) وتركيا ( 1317,8 مليون دينار ) وروسيا ( 772 مليون دينار).  
وحققت المبادلات التجارية لتونس مع فرنسا فائضا بقيمة 2277,5 مليون دينار ومع ليبيا بقيمة 654,3 مليون دينار و المغرب 264,3 مليون دينار.  
وسجلت المبادلات التجارية لتونس، حسب الأنظمة، عجزا تحت النظام العام بقيمة 15939,9 مليون دينار ( 13267,9 مليون دينار خلال نفس الفترة من سنة 2018) في حين سجلت فائضا ، تحت نظام المبادلات التجارية التصدير الكلي، بقيمة 6159,3 مليون دينار ( 5102,9 مليون دينار خلال نفس الفترة من سنة 2018).  
وانخفض العجز التجاري، دون احتساب قطاع الطاقة، الى 6026,3 مليون دينار علما وأن العجز التجاري لقطاع الطاقة بلغ 3754,2 مليون دينار 38,4 بالمائة من العجز الجملي) مقابل 2580,1 مليون دينار خلال نفس الفترة من سنة 2018.
   * صادرات الفسفاط في تحسن وواردات الطاقة في ارتفاع    
تحسنت صادرات تونس ، خلال النصف الأول من سنة 2019، مدفوعة بزيادات شملت أغلب القطاعات لعل أههمها ارتفاع صادرات الفسفاط بنسبة 35,3 بالمائة وقطاع الصناعات الميكانكية والكهربائية بنسبة 17,9 بالمائة وقطاع النسيج والملابس والجلد بنسبة 11,8 بالمائة وقطاع الطاقة بنسبة 12,8 بالمائة وقطاع الصناعات المعملية الاخرى بنسبة 21,5 بالمائة.  
وتراجعت صادرات قطاع المنتوجات الفلاحية والغذائية بنسبة 13,2 بالمائة نتيجة تراجع مبيعات زيت الزيتون الى 777,2 مليون دينار خلال النصف الأول من سنة 2019 مقابل 1351,6 مليون دينار خلال نفس الفترة من سنة 2018.  
وسجلت واردات تونس، في المقابل، ارتفاعا بنسبة 14,6 بالمائة بفعل الارتفاع المسجل في واردات اغلب القطاعات منها مواد الطاقة بنسبة 35,2 بالمائة نتيجة الزيادة في مشتريات تونس من المواد المكررة ( 3205,2 مليون دينار مقابل 2595,8 مليون دينار) ومن الغاز الطبيعي الى 1816,2 مليون دينار.    
وسجلت المواد الأولية والفسفاطية ارتفاعا بنسبة 18 بالمائة ومواد التجهيز بنسبة 17,5 بالمائة والمواد الفلاحية بنسبة والغذائية الأساسية بنسبة 15,6 بالمائة والمواد الاولية ونصف المصنعة بنسبة 5,8 بالمائة.

المشاركة تعنى الاهتمام!

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

shares