:عمدة باريس السابق برتران لا أشعر بالخطر في تونس أكثر من باريس

قال عمدة باريس السابق  »برتران ديلانوي »، إنّ العمليتين الارهابيتين اللتين جدتا صباح أمس الخميس وسط العاصمة التونسية محدودة لحسن الحظ، مؤكّدا على شجاعة الشعب التونسي الذي يعاني من صعوبات على المستوى الاقتصادي والاجتماعي. 


وأضاف  »برتران ديلانوي »، الذي يقضي سنويا فترة هامة في تونس، في تصريح لإذاعة  »RTL »، أنّه رغم العمليات الإرهابية التي جدت أمس فإنّ تونس حققت نجاحا كبيرا في المجال الأمني.
وتابع قائلا:  »لم تقع هجمات من هذا القبيل منذ عدة سنوات.. »لا أشعر بالخطر في تونس أكثر من باريس »، « التونسيين لن يستسلموا، يجب أن نكون أكثر من أي وقت مضى تضامنًا مع الشعب التونسي عن مصدر نسمة نيوز

المشاركة تعنى الاهتمام!

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

shares