غاز مسيل للدموع لتفريق الطلبة المحتجين

استخدمت وحدات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق مجموعة من الطلبة المحتجين أمام مقر وزارة التعليم العالي بالعاصمة بعد أن عمدوا إلى غلق الطريق ومنع السيارات من العبور وفق مصدر أمني لموزاييك.

ويشار إلى أنّ وحدات الحماية المدنية تنقلت إلى عين المكان لإسعاف فتاة من بين المحتجين أغمي عليها، بسبب الغاز المسيل للدموع.

و حسب عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العام لطلبة تونس رياض جراد فان احتجاج الطلبة كان سلميا و مساندا للأساتذة الجامعيين المعتصمين بمقر الوزارة إلا أن قوات الأمن هي التي بادرت بتعنيفهم،مؤكدا إصابة 13 طالبا و طالبة من المحتجين.

ويذكر أن اتحاد إجابة ندد في بيان أصدره بعد ظهر اليوم باستعمال العنف ضد الطلبة المحتجين أمام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مؤكدا « سلمية احتجاجات الطلبة من أجل مطالب مشروعة لها علاقة بالجامعة العمومية.

من جانبه أكّد مصدر أمني لموزاييك تعرض 9 أمنيين اليوم إلى إصابات متفاوتة الخطورة اثنان منهم حالتهم تستوجب الخضوع إلى عملية جراحية على مستوى الساق في مواجهات مع الطلبة المحتجين أمام مقر  وزارة التعليم العالي .

موزاييك
 

المشاركة تعنى الاهتمام!

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

shares