انطلاق الخطّة الوطنية لتأهيل دورالثقافة و المكتبات العمومية لسنة 2019

تفاعلا مع الزيارات الميدانية التي قام بها فريق عمل من إدارة البنايات والشؤون العقارية وإدارة المطالعة العمومية والإدارة العامة للعمل الثقافي وتناغما مع دراسة في واقع وآفاق دور الثقافة والمكتبات العمومية قرّرت وزارة الشؤون الثقافية اعتبار سنة 2019 سنة المرفق الثقافي العمومي لتتشكّل لجان عمل اشتغلت على هذا التوجّه الذي ينصهر في اطار السياسة الثقافية الوطنية وتكريسا لمبدأ الدّيمقراطيّة التّشاركيّة الذّي نصّ عليه دستور 27 جانفي 2014 في فصله السّابع وتفعيلا لللامركزية الحقيقيّة بما يمكّن كل شباب ومبدعي الجهات ومثقفيها من حقهم في العمل الإبداعي والفني في مختلف قطاعاته عبر وجود فضاءات ثقافية تحتضن كل مبادراتهم وتصوراتهم لمخزونهم الثقافي المحلي المتميّز والفريد ولترجمة طاقاتهم الإبداعية الخلاقة لتفرز أشغال هذه اللجان وضع استراتيجية تنطلق في تجسيمها وزارة الشؤون الثقافية من خلال خطة وطنية لتأهيل مجموعة من المؤسسات الثقافية العمومية شملت 100 دار ثقافة من مجموع 221 و 200 مكتبة عمومية من مجموع 433 سيتم انطلاق تنفيذها في موفى شهر ماي الجاري بالإضافة إلى أعمال الصيانة والتدخلات الطفيفة وذلك بالتنسيق بين إدارة المطالعة العمومية والإدارة العامة للعمل الثقافي وإدارة البنايات والشؤون العقارية كما تهدف هذه الخطة الوطنية إلى تأهيل كذلك البنية الأساسية والتجهيزات الخاصة بـ 10 معاهد عمومية للموسيقى والرقص وتجهيز 9 مراكز فنون درامية وركحية حيث رصدت الوزارة ميزانية تقدر ب7 مليون دينار للتدخلات التي تخص البنية الأساسية هذا فضلا عن القيام بالتدخلات الطفيفة العاجلة وذاك بناء على البزيارات الميدانية بمشاركة إدارة البنايات وإدارة المطالعة العمومية والإدارة العامة للعمل الثقافي وقد أسفرت عن تشخيص للبنية الأساسية وتم الشروع في عملية الصيانة والتعهد الى جانب الاشتغال على برنامج تزويق وتجميل واجهات المؤسسات الثقافية ليشمل 300 مؤسسة ثقافية عمومية 100 دار ثقافة و200 مكتبة وضمن برنامج انطلق يوم 28 ماي الجاري من ولاية زغوان ليتواصل إلى موفى شهر سبتمبر القادم ووفق روزنامة جهوية تمتد عبر ولايات سليانة من 10 إلى 18 جوان القادم فالقيروان من 14 إلى 23 جوان القادم فالقصرين من 17 إلى 26 جوان القادم فسيدي بوزيد من 19 إلى 30 جوان القادم فنابل من 1 إلى 12 جويلية القادم فسوسة من 5 إلى 14 جويلية فالمنستير من 10 إلى 19 جويلية القادم فالمهدية من 15 إلى 24 جويلية القادم فصفاقس من 19 إلى 30 جويلية القادم فقابس من 22 إلى 31 جويلية القادم فمدنين من من 26 جويلية إلى 04 أوت القادم فأريانة من 1 إلى 10 أوت القادم فبنزرت من 5 إلى 16 أوت القادم فجندوبة من 12 إلى 17 أوت القادم فالكاف من 16إلى 25 أوت القادم فباجة من 19 إلى 28 أوت القادم فمنوبة من 23 إلى 30 أوت القادم فتونس من 26 أوت إلى 04 سبتمبر القادم فبن عروس من30 إلى 6 سبتمبر القادم فقفصة من 2 إلى 11 سبتمبر قبلي من 10 إلى 15 سبتمبر القادم فالاختتام من ولاية تطاوين في الفترة من 16 الى 22 سبتمبر القادم
كما أنه و في إطار تنفيذ برنامج وطني لدعم الموارد المالية وميزانيات المؤسسات الثقافية العمومية تم ضبط قائمة المؤسسات التي تقدمت بمشاريع للدعم العمومي للبرامج والتظاهرات وعددها حوالي 90 ملفا وقد تم عرض هذه المشاريع على أنظار اللجنة الوطنية لـ »مدن الفنون » و »مدن الحضارات » و »مدن الآداب والكتاب « التي درست في مرحلة أولى 37 ملفا بكلفة 600 ألف دينار وتواصل اللجان حاليا عملها للنظر في بقية الملفات لتوفير الاعتمادات المتاحة وفي نفس الإطار أحدثت وزارة الشؤون الثقافية 5 جوائز وطنية وذلك تطبيقا لأحكام المنشور عدد 18 المؤرخ في 22 فيفري 2017 وقد تم طلب ملفات ترشّح المؤسسات الثقافية لهذه الجوائز قبل موفى شهر ماي 2019 وتتمثل هذه الجوائز في جائزة مدن الفنون للمبادرات الثقافية والفنية وجائزة ساحات الفنون وجائزة مدن الحضارات وجائزة أنشط مؤسسة ثقافية وجائزة أجمل مؤسسة ثقافية. كما تجدر الإشارة إلى أن وزارة الشؤون الثقافية انطلقت في تقديم أهم الإصلاحات الحكومية التي شرعت في تنفيذها منذ سبتمبر 2016 وأهدافها ومؤشرات تنميتها وجدواها من خلال عمل « مركز تونس للسياسات الثقافية » الذي أصبح إطارا ديمقراطيا و تفاعليا شفافا لتقريب المعلومة والتواصل و النقد والمشاركة المواطنية قصد تعزيز مكاسب القطاع والعمل على مزيد الارتقاء به.

المشاركة تعنى الاهتمام!

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

shares