الاختبار الوطني للقبول في الكليات الطبية متاح للمرّة الأولى في نيجيريا

يتزايد اعتماد الاختبار بين الكليات في نيجيريا وجنوب أفريقيا، وأصبحالاختبار الوطني للقبول في الكليات الطبية المقدّم من مجلس القبول في إدارة الدراسات العليا متاحاً حاليّاً للاختبار عند الطلب

جوهانسبرغ ولاغوس، نيجيريا – (بزنيس واير/« ايتوس واير ») – أعلن اليوم مجلس القبول في إدارة الدراسات العليا (« جي إم إيه سي »)، الرابطة العالميّة لكليّات الدراسات العليا الرائدة في مجال إدارة الأعمال، أنّ 13 كليّة رائدة في مجال إدارة الأعمال في جنوب أفريقيا ونيجيريا تستخدم حاليّاً الاختبار الوطني للقبول في الكليات الطبية (« إن إم إيه تي ») من « جي إم إيه سي » لبرامجهم للدراسات العليا في مجال إدارة الأعمال. وقد أثبت الاختبار الوطني للقبول في الكليات الطبية مكانته بإعتباره التقييم المعتمد لإثبات الجدارة والأهلية وتستخدمه برامج إدارة الأعمال في أفريقيا.

ويتمّ أيضاً استخدام الاختبار الوطني للقبول في الكليات الطبية للمرّة الأولى من قبل كليّات إدارة الأعمال في نيجيريا بما في ذلك: كليّة إدارة الأعمال في لاغوس، وجامعة « كوفونانت » في نيجيريا، وجامعة « ريديمر »، وجامعة « ليد سيتي »، وجامعة « آفي بابالولا ».

وقال سانجيت شوفلا، الرئيس والرئيس التنفيذي لمجلس القبول في إدارة الدراسات العليا « جي إم إيه سي »، في هذا السياق: « إنّ هذا الإنجاز كبير بالنسبة إلى ’جي إم إيه سي‘ ضمن جهودنا لتوحيد الاختبارات الالكترونية المكيّفة في الأسواق الناشئة. وإنّنا ملتزمون بتوفير أفضل تجربة اختبار للمرشحين وتقييم معياري عالي الجودة يسمح للكليات بضمّ أفضل المرشحين الملائمين. »

من جانبه، قال الدكتور يوشينا أوزو، مدير ماجستير إدارة الأعمال في كليّة إدارة الأعمال في لاغوس: « إنّنا متحمّسون لقبول علامات الاختبار الوطني للقبول في الكليات الطبية كأحد اختبارات الدخول البديلة التي يخضع لها المرشحون في برامجنا لماجستير إدارة الأعمال. »

وشكّل توافر الاختبار خلال العام الدراسي الذي انطلق في 17 مايو 2019 تطوراً كبيراً للاختبار الوطني للقبول في الكليات الطبية في عام 2019. وفي وقتٍ سابق، كان باستطاعة المرشحين أن يتسجلوا ويخضعوا إلى الاختبار ضمن نافذة محددة للاختبار. وعلى الرغم من ذلك وبعد الحصول على انطباعات الأسواق، سيكون الاختبار الوطني للقبول في الكليات الطبية متاحاً للاختبار عند الطلب لغاية 31 ديسمبر 2019.

وقال أرجون رودرا، مدير مساعد لدى جي إم إيه سي » عن منطقة أفريقيا والشرق الأوسط، في معرض تعليقه: « إنّ هذا الإنجاز مهمّ بالنسبة إلى ’جي إم إيه سي‘ ضمن جهودنا لتوحيد الاختبارات الالكترونية المكيّفة في الأسواق الناشئة. نحن نرغب في تقديم أفضل تجربة اختبار ممكنة إلى المرشحين وتوفير بتوفير التقييم المعياري عالي الجودة الذي يسمح للكليات بضمّ المرشحين المناسبين والتواصل معهم. »

وأكمل رودرا: « إنّنا ملتزمون بتعزيز الفرص لكلّ من يخضع للاختبار الوطني للقبول في الكليات الطبية في أفريقيا؛ إذ يدعمهم ذلك للتقدّم إلى كليات عدة لإدارة الأعمال باستخدام تجربة اختبار واحدة. »

وتطوّر الاختبار الوطني للقبول في الكليات الطبية في أفريقيا كلّ عام منذ توافره للمرّة الأولى للمرشحين بدءاً من عام 2018. وهذا العام، أضاف جي إم إيه سي » جامعة « كيب تاون » في جنوب أفريقيا كواحدة من الكليات التي تقبل علامات الاختبار الوطني للقبول في الكليات الطبية.

وقال السيّد سيجران نير، مدير البرامج الأكاديميّة المفتوحة لكليّة الدراسات العليا في إدارة الأعمال في جامعة « كيب تاون »: « تشجعنا رؤية التطوّر الذي يشهده الاختبار الوطني للقبول في الكليات الطبية في أفريقيا. إذ يقدّم الاختبار قيمة ورؤية كبيرتين إلى المرشحين الأفريقيّين، ويسرّنا أن نقبل حاليّاً علامات الاختبار الوطني للقبول في الكليات الطبية كجزءٍ من عمليّة تقديم الطلب خاصّتنا بدءاً من العام الحالي. »

يستطيع المرشحون أن يدخلوا عبر الرابط الالكتروني: www.nmat.org للتسجيل وتحديد وقت امتحان الاختبار الوطني للقبول في الكليات الطبية. كما ويكونون قادرين على اختيار التاريخ والتوقيت. ويتوافر حاليّاً أكثر من 37 مركز اختبار في المدن الكبرى في جنوب أفريقيا، ونيجيريا، وبوتسوانا، وإثيوبيا، وناميبيا، وزيمبابواي.

لمحة عن مجلس القبول في إدارة الدراسات العليا (« جي إم إيه سي »)

يُعدّ مجلس القبول في إدارة الدراسات العليا (« جي إم إيه سي ») رابطة من الكليّات الرائدة للدراسات العليا في مجال إدارة الأعمال حول العالم. تأسّس المجلس في عام 1953، وإنّنا ملتزمون بخلق حلول تسمح لكليات إدارة الأعمال والمرشحين بإيجاد وتقييم والاتّصال بعضهم مع بعض. ونعمل لصالح الكليات ومجتمع تعليم الدراسات العليا في مجال إدارة الأعمال، كما لتوجيه المرشحين في مسيرتهم للتعليم العالي من أجل ضمان اكتشاف كافة المواهب.

ويقدّم مجلس القبول في إدارة الدراسات العليا الأبحاث وفرص التطوير المهني والتقييمات عالميّة المستوى للقطاع، وهي مصممة لتطوير فن وعلم قبول التسجيل. ويُشكّل إختبار القبول للدراسات العليا في مجال الإدارة (« جي إم إيه تي ») الذي يمتلكه ويديره مجلس القبول في إدارة الدراسات العليا تقييم الدراسات العليا لإدارة الأعمال الأكثر انتشاراً والمعترف به من قبل أكثر من 7 آلاف برنامج حول العالم. وتتألّف تقييمات « جي إم إيه تي » الأخرى من الاختبار الوطني للقبول في الكليات الطبية (« إن إم إيه تي ») من « جي إم إيه سي »، للدخول في برامج الدراسات العليا لإدارة الأعمال في الهند و10 بلدان أخرى، والتقييم التنفيذي (« إي إيه ») المصمّم خصيصاً للبرامج التنفيذية حول العالم.

وتسجل بوابتنا لمصادر ومعلومات تعليم الدراسات العليا في مجال إدارة الأعمال www.mba.com نحو 7 ملايين زيارة في العام وتضمّ أداة مطابقة البحث عن الكليات وخدمة البحث « جي إم إيه إس إس »، التي تطابق المرشحين مع كليات إدارة الأعمال.

ويُعد مجلس القبول في إدارة الدراسات العليا مؤسسة عالميّة لها مكاتب في هونج كونج بالصين؛ وجوروجرام في الهند؛ وسنغافورة؛ ولندن في المملكة المتحدة؛ وفي الولايات المتحدة الأمريكيّة. لمعرفة المزيد حول عملنا، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني التالي: www.gmac.com.

إنّ نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

*المصدر: « ايتوس واير »

المشاركة تعنى الاهتمام!

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

shares