ﺍﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﻄﻠﺒﺔ ﻳﻜﺸﻒ ﻋﻦ ﻭﺟﻮﺩ ﻓﺮﻉ ﻃﻼﺑﻲ ﻟﻠﺠﻬﺎﺯ ﺍﻟﺴﺮﻱ ﻭ ﻳﺘﻬﻢ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ

أصدر الاتحاد العام لطلبة تونس, أمس الاربعاء, بيانًا موجهًا إلى الرأي العام و الطلابي يتّهم فيها وزارة التعليم العالي و حركة النهضة بضرب وحدة الصف النقابي داخل الجامعة بعد التغرير بعدد من الطلبة من قبل الفرع الطلابي للجهاز السري لحركة النهضة

و في ما يلي نص البيان :

تونس في : 15 ماي 2019

بــيــــــان
الى الرأي العام الوطني و الطلابي

إجتمع المكتب التنفيذي للاتحاد العام لطلبة تونس الثلاثاء 14 ماي 2019 بسوسة للنظر في الأزمة العميقة التي تمر بها الجامعة التونسية جراء تعمد وزير التعليم العالي سليم خلبوس إستهداف جودة تكوين الطلبة من خلال تعطيل السير العادي للدروس و حرمان آلاف الطلبة من حقهم في إجتياز إمتحاناتهم وذلك للسنة الثانية على التوالي مما لا يترك لدينا مجالا للشك بأن هذا الوزير يعمل على تنفيذ أجندة حكومية لضرب التعليم العمومي في كل مستوياته و التفويت فيه للقطاع الخاص إنخراطا في مشروع لوبيات عالمية تعمل على إلغاء الخصوصيات الثقافية للشعوب و التخلص من الهويات الوطنية .

تسعى الوزارة و من ورائها حكومة الشاهد / النهضة على ضرب وحدة الصف النقابي داخل الجامعة حتى يتسنى تمرير هذه الأجندة

ضمن ذات السياق تندرج محاولات التشويش التي إرتكبها عدد من الطلبة و إدعائهم إنجاز مؤتمر للمنظمة بتاريخ 3 ماي الجاري ، و بعد فتح تحقيق داخلي في الغرض تبين أن الطلبة المذكورين لاحقا قد وقع التغرير بهم من قبل الفرع الطلابي للجهاز السري لحركة النهضة الإخوانية الذي عمد الى إستغلال وضعياتهم الإجتماعية المتردية و ضعف تكوينهم و معاناة عدد منهم من إضطرابات نفسية حادة و دفعهم لإرتكاب هذه المحاولة اليائسة بقصد ضرب وحدة الصف الطلابي .

و بناء على ذلك ، تقرر ما يلي :

– سحب إنخراطات الطلبة الآتي ذكرهم و عرض ملفاتهم على لجنة النظام الداخلي للاتحاد العام لطلبة تونس لتقرر في شأنهم ما تراه صالحا و هم :
* محمد العبيدي
* مهدي اليحياوي
* فرات النصري
* وردة عتيق
* هيثم النقاش الهمامي

هذا و يؤكد المكتب التنفيذي أن المنظمة تتعرض في الفترة الأخيرة خاصة لعملية إستهداف ممنهجة رصدت لها إمكانيات مادية و دعائية كما تواجه قياداتها عديد التهديدات و التضييقات التي تمس من سلامتهم الجسدية و سرية معطياتهم الشخصية في إعتداء واضح على حرية التعبير و التنظم من قبل أجهزة حركة النهضة الإخوانية كردة فعل على كشفنا لحقيقة إرتباط ذراعها الطلابي بعدد من منفذي العمليات الإرهابية في تونس

و إذ يؤكد الاتحاد العام لطلبة تونس على تمسك مناضلاته و مناضليه بمبادئ و شعارات المنظمة والدفاع على حقوق الطلبة و عموم الشعب التونسي فإنه يدعو كل الفعاليات و القوى الوطنية الى الوقوف صفا واحدا من أجل التصدي لمؤامرات الرجعية الإخوانية الهادفة الى ضرب الدولة الوطنية و تقويض مقوماتها .

عن المكتب التنفيذي
المكلف بالإعلام
رياض جراد

المشاركة تعنى الاهتمام!

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

shares