معهد الإحصاء: نسبة البطالة في تونس خلال الثلاثي الأول من السنة الحالية 15.3 بالمائة

بلغت نسبة البطالة في تونس خلال الثلاثي الأول من السنة الحالية 3ر15 بالمائة مسجلة بذلك انخفاضا طفيفا بنسبة 0.1 نقطة (15.4 بالمائة بالمقارنة مع الثلاثي الأول من 2018 وب 0.2 نقطة بالمقارنة مع الثلاثي الرابع للسنة الماضية مع تسجيل انخفاض طفيف في بطالة حاملي الشهائد العليا.

ويبلغ عدد العاطلين عن العمل في تونس وفق المسح الوطني حول السكان والتشغيل للثلاثي الأول من سنة 2019 الذي ينجزه المعهد الوطني للإحصاء، .7637 ألف عاطل عن العمل مقابل .9644 ألف في الثلاثي الرابع من العام الماضي.

وتقدّر نسبة البطالة خلال الربع الأول لهذه السنة لدى الذكور ب .412 بالمائة (استقرار مقارنة بالفترة ذاتها مع 2018) و .622 بالمائة لدى الإناث بانخفاض ب 0.1 بالمائة في الثلاثي الأول من السنة المنقضية.

وبالنسبة إلى البطالة لدى حاملي الشهائد العليا فقد انخفض عدد العاطلين عن العمل في هذه الفئة ليصل إلى .4255 الفا إلى موفى مارس من هذا العام مقابل .1261 ألفا في الثلاثي الرابع من 2018 بتراجع بنحو 5.7 آلاف عاطل.

وانخفضت تبعا لذلك نسبة البطالة في صفوف هذه الفئة لتبلغ .228 بالمائة مقابل 29.3 بالمائة في الفترة ذاتها من 2018.

وأظهرت النتائج المسجلة في هذه الفئة انخفاض نسبة البطالة لدى الذكور حاملي الشهائد العليا إلى 15.5 بالمائة مع موفى مارس المنقضي مقابل 18 بالمائة في الفترة نفسها من 2018 بتراجع ب 1.5 نقطة.

وبخصوص بطالة الإناث من حاملي الشهائد العليا فقد عرفت بدورها تقلصا بلغ 0.4 نقطة إذ مرت من 38.7 بالمائة في الربع الأول من 2018 إلى  38.3 بالمائة في نفس المدة من 2019

أما بخصوص البطالة لدى الشباب (الفئة العمرية 15/24 سنة) فقد سجل المسح نسبة البطالة في حدود 34.3 بالمائة وتقدر هذه السنة ب 34.3 بالمائة لدى الذكور و 34.5 بالمائة لدى الإناث.

ومن جهة أخرى بقدر عدد السكان المشتغلين في الثلاثي الأول من هذا العام ب 3 ملايين و 520 ألف شخص مقابل 3 ملايين و 507 آلاف شخص في الفترة ذاتها من العام الفارط.

ويتوزع المشتغلون على مليونين و 590 ألف مشتغل من الذكور و .7929 ألف من الإناث.

المشاركة تعنى الاهتمام!

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

shares