دون كيشوت….. كما شاهدناها

قدم ليلة امس قطب المسرح و الفنون الركحية المسرحية الحدث … دون كيشوت… كما نراها …. اعتقد بان العمل ككل ارتقى الى الابهار البصري بالاعتماد على الاضواء مع تداخل صور الفيديو بطريقة فنية اكثر من رائعة تلتحم مع اداء الممثلين في انسجام و تناغم جميل مع موسيقى قوية تضرب العقل قبل الاذن فتبقيك مستمراً متابعاً للمشاهد دون كلل …. اما عن الاداء الركحي خرج عن النطاق الجميل ليدخل خانة الابداع و التسلطن الى درجة ان المتقبل يشعر و كانه يمارس سحر التمثيل معهما وهو في مكانه … اجمالا وليس برمي للورود لاحد عمل يصنف درجة عالية جدا جدا و لا اصف المشاهد كي لا افسد عليكم المشاهدة المنصوح بها تحمل روح المخرج الشاذلي العرفاوي و طورها و طوعها بحرفية عالية الفنان المبدع لطفي الناجح

سامي غابة

المشاركة تعنى الاهتمام!

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

shares