الاتحاد الأوروبي يرد على التهديد الإيراني بتخصيب اليورانيوم

رفضت الدول الأوروبية المعنية بالملف النووي الإيراني، أي ألمانيا وفرنسا وبريطانيا وكذلك الاتحاد الأوروبي، الخميس، المهلة التي حددتها إيران ومدتها 60 يوما، قبل تعليق التزامها ببنود أخرى في الاتفاق النووي.

وقالت الدول الثلاث ووزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، في بيان مشترك: « نرفض أي إنذار، وسنعيد تقييم احترام إيران لالتزاماتها في المجال النووي ».

وكانت طهران أمهلت الدول الثلاث شهرين لإخراج القطاعين المصرفي والنفطي الإيراني من عزلتهما الناجمة عن العقوبات الأميركية.

وأعلنت إيران، الأربعاء، أنها ستعلق تنفيذ بعض تعهداتها في الاتفاق النووي التاريخي المبرم عام 2015 مع الدول الكبرى، الذي انسحبت منه الولايات المتحدة منه قبل سنة.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني قال إن بلاده ستستأنف تخصيب اليورانيوم بمستوى مرتفع إذا لم تف القوى العالمية بتعهداتها بمقتضى الاتفاق النووي.

وبعد ساعات من التهديد الإيراني، فرض الرئيس الأميركي دونالد ترامب عقوبات جديدة على إيران، تستهدف صادراتها من المعادن الصناعية، في أحدث تصعيد في التوتر بين واشنطن وطهران بشأن الاتفاق النووي المبرم في 2015.

المشاركة تعنى الاهتمام!

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

shares