بلاغ

استقبل رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، يوم الجمعة 03 ماي 2019 بقصر قرطاج، إيكونومي اديسينا رئيس مجموعة البنك الإفريقي للتنمية الذي يؤدّي زيارة عمل إلى تونس من 02 إلى 04 ماي الجاري لتدشين مقرّ المكتب الإقليمي للبنك لمنطقة شمال إفريقيا.

وعبّر رئيس الجمهورية عن شكره للبنك الإفريقي للتنمية على اختيار تونس لاحتضان مكتبه الإقليمي لمنطقة شمال إفريقيا وعلى دعمه المتواصل لبلادنا للنهوض بالاقتصاد وتنفيذ عديد المشاريع في مجال البنية التحتية والفلاحة وتكنولوجيات الاتصال، وأكّد أنّ البنك شريك أساسي لتونس لمجابهة مختلف الصعوبات الاقتصادية ومرافقتها في تنفيذ المشاريع التنموية، مجدّدا ثقته في قدرة البنك على تحقيق أهدافه لخدمة التنمية والاستقرار في ربوع القارة الإفريقية وتحسين مستويات العيش لمواطنيها.

وشدّد رئيس الدولة على أهمية أن يحظى الشباب بالأولوية في برامج وخطط عمل البنك من خلال الاستثمار في الشباب بخلق فرص عمل لهم ومساعدتهم على بعث مشاريع وفتح آفاق أمامهم، وأوصى في هذا السياق، بإعطاء الفرصة للشباب التونسي للعمل بمختلف مؤسسات البنك وتدعيم التواجد التونسي صلب هياكله.

كما أكّد رئيس الجمهورية على أهمية النهوض بالمرأة وأوصى بضرورة أن تكون محور كلّ عملية تنموية وتدعيم مكانتها الاجتماعية والاقتصادية والسياسية لأنه لا يمكن الحديث عن عملية تنمية شاملة وسليمة دون مشاركة المرأة فيها.

من جانبه، نوّه رئيس مجموعة البنك الإفريقي للتنمية بالدور الهام لتونس في المحافظة على استقرار هذه المؤسسة ودعمها وتطويرها خصوصا عند احتضان بلادنا لمقره لمدة 11 سنة كاملة (2003- 2014) وأثنى على التزام رئيس الجمهورية بدعم التعاون داخل القارة الإفريقية على المستوى الثنائي ومتعدّد الأطراف، مبرزا تطابق وجهات النظر إزاء المكانة المركزية التي يجب أن يحظى بها الشباب والمرأة في خطط عمل البنك.

كما استعرض رئيس البنك الإفريقي للتنمية البرامج والمشاريع التي يعتزم البنك تنفيذها في تونس لا سيما في مجال البنية التحتية من خلال منح قروض بشروط ميسرة من شأنها أن تساهم في تحقيق التنمية المنشودة وإنجاز مشاريع يستفيد منها المواطن بشكل مباشر، ونوّه بروح المبادرة لبعث المشاريع التي يتمتع بها الشباب التونسي.

ومنح رئيس الجمهورية الصنف الأوّل من وسام الاستحقاق لرئيس مجموعة البنك الإفريقي للتنمية تقديرا لدعمه المتواصل لجهود التنمية في تونس.

حضر المقابلة وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي زياد العذاري.

                                                                       رئاسة الجمهورية التونسية                                                                                 دائرة الإعلام والتواصل

المشاركة تعنى الاهتمام!

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

shares