شركة النقل بباجة: تعطل سفرات الخطوط البعيدة والتلويح بالإضراب

أفاد اليوم حسان غزاي رئيس محطة باجة بالشركة الجهوية للنقل بباجة أن رحلات الخطوط البعيدة والمنتظمة لحافلات الشىركة تعطلت بعد ان تعذر تأمينها لعدم توفر ما يكفي من المحروقات في مقابل الاكتفاء بتأمين النقل المدرسي والجامعي ونقل عملة المصانع حسب الاتفاقيات المبرمة وذلك بفضل مجهودات خاصة من عمال وسواق الشركة.

واوضح حسان غزاي ان وزارة النقل على علم بهذا الاشكال منذ حوالي شهرين مشيرا الى ان الاشكال يتعلق بعدم خلاص مستحقات الشركة الوطنية لتوزيع البترول في ظل  تعطل مداخيل الشركة الجهوية للنقل المتعلقة بمنحة النقل المدرسي وديون هامة لدى وزارتي الداخلية والدفاع.

واضاف رئيس محطة باجة ان هذا الاشكال على علاقة مباشرة بعدم وجود رئيس مدير عام على رأس الشركة منذ اشهر بما تسبب في غياب القرارات الكفيلة بحل مثل هذه الصعوبات واضاف ان الحل يكمن في تمكين الشركة لا تحتاج الى هبات ويكفيها الحصول على الديون المتخلدة بذمة وزارتي الداخلية والدفاع ومنحة النقل المدرسي حتى تتجاوز مصاعبها واكد انه يمكن التدخل من وزارة النقل لدى شركة توزيع البترول من اجل حل ظرفي حتى لا تتواصل الازمة وتتعطل سفرات الشركة كليا بما في ذلك النقل المدرسي والجامعي ونقل العمل حسب الاتفاقيات التي لم يعد ممكنا للشركة ان تؤمنها لمدة تتجاوز الـ 48 ساعة اذا لم يتم حل مشكل المحروقات.

وفي نفس السياق اكد محمد بلحاج قاسم الكاتب العام المساعد للنقابة الاساسية للشركة الجهوية لانقل بباجة ان مشاكل المؤسسة تتراكم يوما بعد يوم وان الاشكال لا يتوقف عند ازمة المحروقات بل أن أجور العمال مهددة بعد ان باتت تصرف بشكل متأخر.

كما أكد أن وزارة الاشراف تخلت عن الشركة التي تعرف فراغا في خطة الرئيس المدير العام منذ ثلاثة أشهر مضيفا ان الصعوبات تتعلق كذلك بتردي وهشاشة البنية التحتية زيادة على عدم خلاص معاليم انخراط الأعوان ضمن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وعدم خلاص المعاليم الجبائية وعدم خلاص مستحقات التأمين الجماعي وصولا الى عدم توفر قطاع الغيار لصيانة اسطول الحافلات.

وأشار إلى أن هذه المشاكل المتعددة دفعت النقابة الاساسية لاصدار برقية اضراب سينفذ بتاريخ 29 أفريل الجاري موضحا ان النقابة الاساسية قد تتحرك قبل هذا التاريخ في ظل ما آلت اليه اوضاع الشركة من سوء وتدهور محملا المسؤولية الى كافة الاطراف من سلطة اشراف وسلطة جهوية وطالب بتدخلها لانقاذ الشركة.  حسب ما ورد بشمس إف. إم

المشاركة تعنى الاهتمام!

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

shares