مصير يوسف الشاهد بين أيادي شرف الدين

51135287_2007769119344505_7492741598023778304_n

يبدو أن أعمدة حزب « يوسف الشاهد » رغم ما أبدوه من تفاؤل و رضا عن تطوّر مسار بناء الحركة الجديدة ذات المرجعية الديمقراطية و الحداثية، التي تقوم على الفكر البورڤيبي و الفكر الاصلاحي التونسي، و توحيد الدساترة و الديمقراطيين و التقدميين ضمن قوة سياسية عصرية و بنّاءة.

الا أنهم في حقيقة الأمر، لا زالوا لم يتمكنوا من تحقيق الهدف الأهم، و هو استدراج بعض العناصر الفاعلة في نداء تونس و التي لديها اشعاع جهوي على غرار « رضا شرف الدين » الذي مازال على عهده لجناح « حافظ قائد السبسي » و الذي يتمتع بشعبية كبيرة في جهة الساحل لترؤسه فريق  » النجم الرياضي الساحلي  » ،كما يعتبر من أهم المساهمين في قناة خاصة تمكنت من تحقيق نسبة مشاهدة عالية لدى التونسيين.

نزار الغرياني

المشاركة تعنى الاهتمام!

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

shares