نعى اتحاد الكتاب التونسيين شهداء الحرس الوطني الذين ارتقوا أمس الأحد في عملية إرهابية غادرة بمنطقة عين سلطان من ولاية جندوبة.
وأدان الاتحاد، في بيان أصدره اليوم الاثنين، هذه العملية الإرهابية البشعة، مشيدا بإخلاص القوات العسكرية والأمنية في دحر الإرهاب والذود عن الوطن.
وأدان اتحاد الكتاب التونسيين في البيان ذاته، ما وصفه بـ « السقوط » الذي تردّى فيه السياسيون بمختلف أطيافهم. ودعاهم إلى النأي عن التجاذب و »التوظيف المفضوح » لمثل هذه المُلِمّات، والانكباب على إصلاح الشأن العام بما في ذلك القضايا الاجتماعية والاقتصادية الحادة.

الحرس-الوطني-640x374 (1)
وشدّد البيان على ضرورة العمل على ترسيخ الثقافة الجادة لا ثقافة « الانحلال » و »التسيب »، والارتقاء بالوعي العام بضرورة إعلاء المصلحة العامة للبلاد. ودعا إلى محاسبة الجهات التي وقفت وراء تسفير الشباب إلى بؤر التوتر، والأطراف التي تقف وراء مظاهر التسيب واختلاق الأزمات وافتعال القضايا التي لا علاقة لها بهموم الطبقات الشعبية التي ما فتئت تقدم التضحيات والشهداء.
وأكد اتحاد الكتاب التونسيين على ضرورة العمل على معالجة ظاهرة الإرهاب معالجة جذرية تقوم على محاربة الفكر التكفيري وتجفيف منابعه ومحاصرة روافده.

المشاركة تعنى الاهتمام!

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

shares