غازي الجريبي: »المؤسستان الامنية والعسكرية على أتم الاستعداد لمداهمة جحور الارهابيين أين ما كانوا »

أكد وزير الداخلية بالنيابة، غازي الجريبي، اليوم الاحد، على هامش إشرافه على المجلس الجهوي للأمن بجندوبة على ضرورة أن يكون التونسيون صفا واحدا من أجل التصدي لكل المحاولات التي تستهدف استقرار تونس، وتسعى إلى المس من معنويات المؤسستين الأمنية والعسكرية في هذا الظرف الدقيق، مشددا على أن هذين المؤسستين على اتم الاستعداد لمداهمة جحور الإرهابيين أين ما كانوا .
وقال إن القوات الامنية والعسكرية بمختلف اختصاصاتها جاهزة للقصاص من الإرهابيين بكل الإمكانيات المتاحة، مؤكدا عزم الدولة على توفير كل ما يلزم لاستكمال مسيرة القضاء على الإرهاب وتجفيف منابعه.
واعتبر وزير الداخلية بالنيابة ان لعب المواطنين التونسيين وخاصة من متساكني الشريط الحدودي دورهم في الاعلام والابلاغ عن الارهابيين أصبح متأكدا، متعهدا بأن توفر الحكومة الضمانات الضرورية للمواطنين، و ستعمل على هذا التوجه باعتباره عاملا من عوامل معاضدة عمل المؤسستين الأمنية والعسكرية ونجاعة تصديهما jribi-ghaziللعمليات الإرهابية، وفق تأكيده.
كما دعا المجتمع التونسي إلى مؤازرة قوات الامن والجيش وعائلات شهداء الوطن الذين سيتم تابينهم يوم غد بالإدارة العامة للحرس الوطني بالعوينة.
وجاءت زيارة وزير الداخلية بالنيابة الى ولاية جندوبة للاشراف على المجلس الجهوي للامن. وقد تحول الوزير قبل ذلك الى المستشفى الجهوي بجندوبة أين اطلع على الحالة الصحية للاعوان الذين اصيبوا بجروح في العملية الارهابية التي جدت صباح الاحد بمنطقة الشهيّد وذهب ضحيتها ستة أعوان وأصيب ثلاثة اخرون بجروح .

حسب موقع بوابة الاذاعة التونسية

المشاركة تعنى الاهتمام!

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

shares